قيادات من الداخل تعرقل جهود شيخ الأزهر لمكافحة التطرف – إرم نيوز‬‎

قيادات من الداخل تعرقل جهود شيخ الأزهر لمكافحة التطرف

قيادات من الداخل تعرقل جهود شيخ الأزهر لمكافحة التطرف

المصدر: القاهرة - من محمد بركة

أكد مصدر مطلع بمشيخة الأزهر الشريف أن جهود الإمام الأكبر فضيلة الشيخ أحمد الطيب في مكافحة التطرف وتطوير الخطاب الديني لن تؤتي ثمارها كاملة بسبب وجود قيادات من داخل البيت الأزهري تناوئ تلك الجهود سواء بشكل مباشر أو غير مباشر .

وفي تصريح خاص لشبكة ”ارم“ الإخبارية، حدد المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه أبرز تلك القيادات في الشيخ عباس شومان، وكيل شيخ الأزهر، والدكتور حسن الشافعي مدير مكتب شيخ الأزهر، والدكتور محمد عمارة رئيس مجلة الأزهر، وعضو هيئة كبار العلماء، متسائلا كيف تسند إلى هذه القيادات صاحبة التوجه الإخواني الصريح والمعلن مهمة الإسهام في تحرير الخطاب الديني من أفك وأكاذيب جماعة الإخوان بينما هم متعاطفون مع الجماعة ويجاهرون بمواقفهم المؤيدة لها، على حد تعبيره .

وأشار المصدر إلى أن الشيخ عباس شومان كان يلقب في العام الذي وصل فيه الإخوان إلى الحكم بـ“خطيب مرسي“ وأعلن في أكثر من خطبة منبرية له عن حق الرئيس الإخواني في سحق معارضيه بعد الإعلان الدستوري المثير للجدل الذي أصدره مرسي في الأسابيع الأولى من حكمه، كما اعتبر أن المعركة السياسية التي قادتها ”جبهة الإنقاذ“ ضد الإخوان معركة ضد الدين نفسه.

وأوضح المصدر أن الشيخ حسن الشافعي يعد أحد القيادات التاريخية لجماعة الإخوان وأدين في قضية محاولة اغتيال عبد الناصر سنة 1954، واختارته الجماعة ليكون ممثل الأزهر في الدستور الذي هيمنت على لجنته التأسيسية في 2013 ووصف بدستور الإخوان، كما أنه من آراء الشيخ المشهورة اعتباره فض اعتصام رابعة العدوية مجزرة بشرية ارتكبتها قوات الجيش والشرطة .

وفيما يتعلق بالدكتور محمد عمارة، استشهد المصدر بفيديو متداول له يلقي فيه بيان يصف فيه خلع الرئيس المعزول محمد مرسي وفق ثورة شعبية بالإجراء الباطل الذي استند إلى انقلاب عسكري أطاح بالبيعة الشرعية التي تحق له في رقاب الأمة، على حد تعبير الدكتور عمارة الذي وصف – في مقال شهير له بصحيفة الأهرام إبان حكم جماعة الإخوان – حسن البنا مؤسس الجماعة بأنه ”شخصية ربانية أنبت الله على يديها شجرة مباركة مثمرة نرى آثارها اليوم في كل مكان في العالم“.

ويشن الإعلامي إبراهيم عيسى حملة متواصلة منذ أيام على القيادات الأزهرية الثلاث عبر برنامجه ”25 – 30“ الذي يبث على فضائية ”أون تي في“ متسائلا عن السر في الإبقاء عليها حتى الآن، مؤكدا أن وجودها على قمة مؤسسة الأزهر يلقي بظلال من الشك حول جدية الدولة في مكافحة الإرهاب والتطرف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com