منظمات يهودية بفيينا تندد بالانتهاكات الإسرائيلية – إرم نيوز‬‎

منظمات يهودية بفيينا تندد بالانتهاكات الإسرائيلية

منظمات يهودية بفيينا تندد بالانتهاكات الإسرائيلية

فيينا- نظمت جمعية السيدات المتشحات بالسواد (يهودية غير حكومية)، اليوم السبت، وقفة احتجاجية بالشموع في المنطقة السياحية بالعاصمة فيينا؛ تنديدا بـ ”السياسات والممارسات الإسرائيلية“ في مدينة القدس.

و شارك في الوقفة التي جاءت تحت شعار ”القدس مدينة السلام“، عدد من أعضاء المنظمة وكذلك منظمات أخرى غير حكومية منها ”الصوت اليهودي“ ومنظمة ”اليهود الأوروبيين من أجل العدل والسلام“.

ورفع المشاركون لافتات تطالب بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية باعتباره الطريق للسلام، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.

من جانبها، انتقدت باولا حوراني، رئيسة المنظمة، الممارسات الإسرائيلية في القدس واعتبرتها ”مخالفة لكافة الأعراف والمواثيق الدولية التى توجب على سلطات الاحتلال عدم إحداث أي تغيير في هوية المدينة، وتعتبر أي سياسات مخالفة لذلك باطلة ولا يعتد بها“.

وأضافت للأناضول أن ”جدار الفصل العنصري يمثل أيضا انتهاكا خطيرا وتم إدانته من محكمة العدل الدولية“، مطالبة إسرائيل بـ“ضرورة إزالته“.

كما طالبت حوراني بـ ”ضرورة التوصل لحل سياسي يضمن تنفيذ القرارات الدولية ذات الصلة بإقامة الدولتين“، محذرة من أن ”استمرار دوامة العنف يزيد من مشاعر الكراهية والتحريض وخاصة من جانب سلطة الاحتلال الإسرائيلي“، حسب قولها.

ومنظمة «السيدات المتشحات بالسواد» تأسست في إسرائيل عام 1988، ثم تتابع تأسيس فروعها في دول مختلفة، وتأسس فرعها في فيينا عام 2001، وتضم ناشطات يهوديات ونمساويات، وتنادي بحقوق المرأة الفلسطينية، وتأييد الحق الفلسطيني في إقامة دولة مستقلة، وفق المواثيق الدولية، كما تحتج على الممارسات الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com