النظام السوري يقصف جوبر بالغازات السامة

النظام السوري يقصف جوبر بالغازات ال...

تصاعد حدةُ المواجهات بالأسلحة الثقيلة والرشاشات بين الثوار وقوات الجيش النظامي، على عدة محاور في حي جوبر بدمشق.

المصدر: إرم- دمشق

جدّدت قوات النظام السوري، مساء الجمعة، قصفها حي جوبر، (شرقي العاصمة دمشق)، بغاز الكلور السام، ما أدى لوقوع عدة إصابات في صفوف المدنيين، وفقًا لناشطين.

ويأتي هذا فيما تصاعدت حدةُ المواجهات بالأسلحة الثقيلة والرشاشات بين الثوار وقوات الجيش النظامي، على عدة محاور في حي جوبر، تزامناً مع استهداف المنطقة بمدفعية الدبابات، والمدفعية الثقيلة، وأصوات الانفجارات تدوي في عموم منطقة شرق دمشق.

ومن جانبه أكّد المكتب الإعلامي لـ“جيش الإسلام“ أنّ ”الثوّار يخوضون معارك شرسة للتصدي لقوات الأسد على الجبهة الشمالية الشرقية في الغوطة الشرقية بريف دمشق.“

وفي غضون ذلك شهد حي ‏القابون، من جهة حاجز البلدية، مواجهات غير مسبوقة بين مقاتلي المعارضة والقوات النظامية، والتي تحاول التسلل إلى المنطقة.

و تجدّدت المعاركُ، في وقت متأخر من يوم الجمعة، بين كتائب مقاتلة من داخل مخيم اليرموك وقوات النظام وميلشيات أحمد جبريل (أمين عام الجبهة الشعبية/ القيادة العامة)، على أطراف المخيم من جهة شارع فلسطين، جنوب العاصمة دمشق، تزامُناً مع قصف كثيف بالرشاشات الثقيلة، حسبما أفاد ناشطون.

كما أكّدت المصادرُ ذاتها أن قوّات النظام قصفت بعد صلاة الجمعة ساحة الريجة، في المخيم، بقذائف الهاون، وأتبعتها بإطلاق الرصاص العشوائي، وذلك أثناء توزيع المساعدات الغذائية على الأهالي، مما اضطرهم إلى مغادرة المكان.

ويشهد مخيّم اليرموك للاجئين الفلسطينيين حصاراً شديداً من قوّات النظام منذ عدة أشهر، وتصاعداً في عمليات القصف والقنص؛ ما أدى لسقوط أكثر من 1850 شخصاً في صفوف المدنيين قتلى وجرحى منذ شهر ديسمبر/ كانون الأول 2012.