سلام: زيارة وليد المعلم لبيروت إحراج للبنان

سلام: زيارة وليد المعلم لبيروت إحراج للبنان

المصدر: دمشق- إرم

يبدأ الجيش اللبناني في الأسابيع المقبلة استلام المعدات العسكرية التي يحتاجها تطبيقا للاتفاق السعودي الفرنسي الخاص بالمنحة السعودية بثلاثة مليارات دولار لدعم الجيش اللبناني، بحسب رئيس الوزراء تمام سلام الذي يقوم بزيارة رسمية إلى العاصمة الفرنسية باريس، حيث يلتقي الرئيس فرانسوا هولاند وعدداً من كبار المسؤولين الفرنسيين.

وأمل سلام بأن يتم بدء تسليم السلاح النوعي للجيش اللبناني بموجب الاتفاق السعودي – الفرنسي بأقرب وقت، قائلاً: ”هناك ما نحتاج إليه الآن، علماً بأن اتفاقية الـ3 بلايين دولار تأخذ سنوات من أجل التنفيذ“.

وأعلنت الرئاسة الفرنسية، في شهر أيلول/سبتمبر الماضي، إثر لقاء جرى في باريس بين الرئيس الفرنسي، فرنسوا هولاند، وولي العهد السعودي، الأمير سلمان بن عبدالعزيز، أن البلدين بصدد ”وضع اللمسات الأخيرة“ على عقد لتزويد الجيش اللبناني بأسلحة فرنسية بقيمة ثلاثة مليارات دولار.

وأشار سلام إلى أن الأسلحة والمعدات التي سيتسلمها الجيش ستساعد في التصدي للإرهابيين الذين يحاولون الاعتداء على السيادة اللبنانية.

وقال سلام في حديث إلى صحيفة ”الحياة “ السعودية، إن ”واجب لبنان أن ينهي مع الجانب الفرنسي كل لائحة حاجاته من الأسلحة، والتي أصبحت منتهية بنسبة 90 %“.

واعتبر سلام أن زيارة وزير الخارجية السوري وليد المعلم لبيروت إحراج للبنان، لأنه يسعى إلى اعتماد سياسة النأي بالنفس، مشيراً إلى أنه لا تفويض لأحد في قضية العسكريين المخطوفين.

من جانب آخر، وصف رئيس الحكومة اللبناني المساعدات التي يتلقاها لبنان لتحمل نفقات اللاجئين السوريين بالخجولة.

وكشف رئيس الوزراء اللبناني عن أن وزارة الخارجية اللبنانية تلقت رسالة من دولة الإمارات العربية المتحدة بأنها سترسل سفيراً لها إلى بيروت، بعدما كان تمثيلها الدبلوماسي يقتصر على وجود قائم بالأعمال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com