داعش يفاوض الأكراد لاستلام جثة أحد قيادييه – إرم نيوز‬‎

داعش يفاوض الأكراد لاستلام جثة أحد قيادييه

داعش يفاوض الأكراد لاستلام جثة أحد قيادييه

المصدر: إرم- دمشق

أفاد ”المرصد السوري لحقوق الإنسان“ المعارض، أن داعش سيرسل وفدا لمفاوضة المقاتلين الأكراد في محافظة الحسكة (شرق شمال سوريا)، لتسليمهم جثة قيادي في التنظيم، لقي مصرعه في اشتباكات بين الطرفين في ريف مدينة ”سري كانيه“.

وفي الوقت ذاته، أعلنت كتائبُ الكفن الأبيض، الخميس، تفجيرَ عبوة ناسفة بمجموعة من تنظيم ”داعش“، قرب القبان في مدينة البوكمال الحدودية، بريف دير الزور الشرقيّ.

وأكدت أن التفجير أسفر عن مقتل القاضي ”أبو عمر العراقيّ“، واليمنيّ ”أبو معاوية الجفري“، وجرح أربعة آخرين من جنسيّات مختلفة.

وفي السياق نفسه، انفجرت سيارة مفخخة مجهولة المصدر، وسط قرية البغيلية بريف دير الزور؛ ما أسفر عن إصابة طفلة.

وفي آخر التطورات الميدانية، أفاد ”المرصد“ نقلاً عن نشطاء بالمدينة، أن اشتباكات عنيفة مستمرة بين تنظيم ”داعش“ من طرف وقوات النظام وقوات الدفاع الوطني الموالية لها من طرف آخر، في محيط مطار دير الزور العسكري والجبل المطل على مدينة دير الزور، خلال الأيام الثلاثة الفائتة، وتفجير عربتين مفخختين والقصف بالطائرات الحربية والقصف الصاروخي المتبادل، أسفرت هذه العمليات العسكرية عن مقتل ومصرع ما لا يقل عن 111 عنصراً من الطرفين.

وفي التفاصيل؛ هم 51 عنصراً على الأقل من عناصر قوات النظام وقوات الدفاع الوطني الموالية لها، ممن قتلوا خلال تفجير تنظيم ”داعش“ لعربتين مفخختين في منطقة المسمكة وعند بوابة مطار دير الزور العسكري، واشتباكات مع عناصر التنظيم، بعضهم جرى فصل رؤوسهم عن أجسادهم، إضافة لقصف من قبل تنظيم ”داعش“ على تمركزات لقوات النظام والمسلحين الموالين لها في مطار دير الزور العسكري.

فيما لقي ما لا يقل عن 60 عنصراً من تنظيم ”داعش“ مصرعهم بينهم أكثر من 25 عنصراً من الجنسية السورية، خلال قصف للطيران الحربي وقصف لقوات النظام واشتباكات في منطقة المسمكة وقرية الجفرة وعلى أسوار مطار دير الزور العسكري مع قوات النظام وقوات الدفاع الوطني الموالية لها.

كما وردت معلومات مؤكدة عن المزيد من الخسائر البشرية في صفوف الطرفين، جراء استمرار العمليات العسكرية في محيط مطار دير الزور العسكري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com