الصراع في ليبيا يشرد عشرات الآلاف‎

الصراع في ليبيا يشرد عشرات الآلاف‎

طرابلس – قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، اليوم الخميس، إن القتال في مدينة بنغازي بشرق ليبيا وفي غرب البلاد، أدى إلى تشريد عشرات الالاف منذ الصيف وعطل الخدمات الطبية والصحية.

وذكر الصليب الأحمر أن الصراع في بنغازي بين الفصائل الإسلامية والقوات التي تحالفت مع حكومة ليبيا المعترف بها دوليا في الشرق أجبر عشرات الالاف على مغادرة المدينة وأدى إلى نزوح المزيد داخليا.

وقال أنطوان جراند رئيس وفد الصليب الأحمر لليبيا الذي يتخذ من تونس مقرا له ”الخدمات في المستشفيات الرئيسية تعطلت بشكل كبير بسبب الأوضاع الأمنية غير المستقرة ورحيل العاملين الأجانب والنقص الحاد في الإمدادات الطبية“.

وقال الصليب الاحمر إن الصراع إلى الجنوب والغرب من طرابلس في الشطر الغربي من ليبيا وفي سبها وأوباري في الجنوب يؤدي إلى تشريد السكان.

وتسبب الصراع في نقص الوقود والكهرباء والمياه وارتفاع أسعار المواد الغذائية وتضرر البنية التحتية. وقال الصليب الأحمر إن الوضع الأمني المتدهور يجعل أيضا من الصعب على المنظمات الإنسانية الوصول للضحايا.

وسحبت معظم الحكومات الأجنبية والمنظمات الدولية موظفيها ودبلوماسييها من ليبيا خلال الصيف عندما طرد فصيل فجر ليبيا منافسيه من العاصمة وشكل حكومته الخاصة في طرابلس.

ويعمل مجلس النواب المنتخب وحكومة الرئيس عبد الله الثني الآن من الغرب. وتعتزم الأمم المتحدة إجراء محادثات لجمع الفصيلين على مائدة مفاوضات.

وبعد ثلاثة أعوام من سقوط معمر القذافي، لا تزال ليبيا تعيش حالة من عدم الاستقرار فيما تتنافس حكومتان على السلطة وتقتتل فصائل مسلحة للسيطرة على الأراضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com