العراق ينفي تسلم عناصر داعش ”الأجانب“ من قوات سوريا الديمقراطية – إرم نيوز‬‎

العراق ينفي تسلم عناصر داعش ”الأجانب“ من قوات سوريا الديمقراطية

العراق ينفي تسلم عناصر داعش ”الأجانب“ من قوات سوريا الديمقراطية

المصدر: بغداد- إرم نيوز

نفت خلية الإعلام الأمني في العراق الأحد، تسلم الجهات المختصة عناصر داعش ”الأجانب“ من قوات سوريا الديمقراطية، مشيرة إلى أن ما حصل هو تسلم 280 عنصرًا يحملون الجنسية العراقية من قوات سوريا الديمقراطية، وذلك بعد جدل واسع بشأن تحمّل العراق ضريبة الصراع الدولي وإيواء عناصر داعش الأجانب.

وكانت مصادر عسكرية عراقية قالت يوم الأحد إن قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من أمريكا سلمت العراق الأسبوع الماضي 20 من مقاتلي داعش الأجانب معظمهم فرنسيون .

وقالت خلية الإعلام في بيان: إنه ”من خلال المعارك بين قوات قسد وداعش ألقت قوات سوريا الديمقراطية القبض على عناصر أجانب لتنظيم داعش، فضلًا عن 500 عراقي جرى اعتقالهم أيضًا، تسلمنا لغاية الآن 280 عنصرًا، تفاديًا لإطلاق سراحهم من قبل قوّات قسد“.

وأضاف البيان، أنه ”تم تسلم وجبتين منهم؛ وما تزال العملية مستمرة لغاية إكتمال العدد، إذ تجري القوات الأمنية عملية استلام الأسماء أولًا وتدقيقها وفق قاعدة بيانات وبالتنسيق مع القضاء الذي أصدر مذكرات قبض بحقهم واتخذت الإجراءات السليمة وفق القانون وإحالتهم مخفورين لينالوا جزاءهم العادل“.

وأوضح البيان أن “ هذا الإجراء يشمل العناصر عراقيي الجنسية فقط“.

ويُثار جدل في العراق بشأن مصير مقاتلي داعش المُستسلمين، بعد اقتراب نهاية التنظيم ووقوع الكثير من عناصره أسرى بيد قوات سوريا الديمقراطية ورفض حكومات بلادهم عودتهم.

ومؤخرًا طالب الرئيس الأميركي دونالد ترامب الدول الأوروبية بالسماح لأكثر من 800 عنصر من داعش يحملون جنسيات أوروبية اعتقلوا في سوريا بالعودة إلى بلادهم.

كما ترفض قوات سوريا الديمقراطية إيواء هؤلاء العناصر لعدم امتلاكها سجونًا كبيرة، ومحاكم رسمية، وهو ما دفعها للتخلص منهم بأي طريقة.

وبحسب رويترز، فقد تسلم العراق حتى الآن دفعتين من مقاتلي التنظيم من قوات سوريا الديمقراطية يصل عددهم إلى 300 مقاتل بينهم عراقيون وأجانب عبر محافظة الأنبار، دون تأكيد رسمي من العراق بشأن العناصر الأجانب.

بدوره أكد عضو لجنة الأمن النيابية علي الغانمي، أن المعتقلين من تنظيم ”داعش“ الذين تم تسلمهم من قوات سوريا الديمقراطية سيتم التعامل معهم وفق “آليات معينة”، مشيرًا في تصريح صحفي إلى أن ”العناصر الاجنبية في التنظيم التي لم تمارسها نشاطها في العراق سيتم إعادتها إلى بلدانها الأصلية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com