البرلمان العراقي يحقق بأغذية فاسدة مخصصة للنازحين

البرلمان العراقي يحقق بأغذية فاسدة مخصصة للنازحين

المصدر: الأناضول

أعلنت لجنة برلمانية عراقية، السبت، اعتزامها فتح تحقيق بشأن فساد مساعدات غذائية مخصصة للنازحين في جميع أنحاء البلاد.

جاء ذلك على لسان رعد الدهلكي، الرئيس المؤقت لـ“لجنة العمل والشؤون الاجتماعية والهجرة والمهجرين“ في البرلمان العراقي.

وتعتزم اللجنة فتح التحقيق بعد اكتشاف 4 عناصر غذائية فاسدة ضمن المساعدات المخصصة للنازحين.

وقال الدهلكي: ”شكلنا لجنة للتحقيق ومتابعة هذا الأمر، وبحث الخلل في عمليات التخزين أو النقل السيئة، أو التلكؤ في التوزيع“.

وأشاد بخطوة وزير الهجرة والمهجرين إتلاف المواد الفاسدة في المخازن، مشددا على معرفة أسباب بقاء هذه المواد فيها، علما بأن النازح بأمس الحاجة إليها.

واستطرد: ”هناك كثير من ملفات الفساد المتعلقة بالنازحين قُدمت إلى القضاء، وبانتظار البت فيها وكشفها للرأي العام“.

وفي وقت سابق السبت، أعلن وزير الهجرة والمهجرين، نوفل بهاء موسى، إتلاف ”أربع عناصر غذائية فاسدة (عدس وحمص وفاصولياء وبرغل) ضمن مفردات السلة الغذائية التي كان من المفترض توزيعها على النازحين، والبالغ عددها 27 ألفا و656 سلة“.

وأكد موسى ”عزم الوزارة على تشكيل لجنة لبحث أسباب تلف هذه المواد، ومحاسبة المقصرين“.

ووفق أرقام أعلنتها منظمة الهجرة الدولية منتصف العام المنصرم، فإن مليوني عراقي لا يزالون نازحين، يقيم معظمهم في مخيمات منتشرة بأرجاء البلاد، من أصل 5.8 ملايين تركوا منازلهم في خضم الحرب بين القوات العراقية ومسلحي ”داعش“، بين عامي 2014 و2017.

ولا يزال هؤلاء النازحون غير قادرين على العودة إلى منازلهم، رغم مرور أكثر من عام على انتهاء الحرب التي دمرت آلاف المساكن، والبنى التحتية الأساسية لتأمين خدمات الكهرباء، والصحة، والتعليم، وغيرها.

وتقول الحكومة العراقية إنها بحاجة إلى نحو 88 مليار دولار على المدى القصير، لإعادة إعمار ما دمرته الحرب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com