تفاصيل لقاء السيسي بشيوخ قبائل سيناء

تفاصيل لقاء السيسي بشيوخ قبائل سيناء

المصدر: إرم ـ القاهرة من محمود غريب

التقى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، اليوم الثلاثاء، شيوخ قبائل سيناء، وذلك بحضور المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء، وعادل لبيب وزير التنمية المحلية، وعدد من أعضاء المجلس التخصصي للتنمية المجتمعية التابع لرئاسة الجمهورية.

وأشاد وشيوخ سيناء، بالدور الحكومي الذي تجلى في العديد من المظاهر التي تشمل تحقيق الاستقرار والأمن لأهالي سيناء، فضلاً عن إدراجها كأولوية متقدمة على خطة الدولة للتنمية الشاملة.

وأشار الرئيس السيسي إلى أن تحقيق الأمن والاستقرار يعد عاملاً محوريًا لتنمية سيناء، ما أدى لإصدار القرار الخاص بإعادة توطين أهالي الشريط الحدودي، والذي أعقبه الإعلان عن تأسيس مدينة رفح الجديدة.

تجمعات سكنية بدوية

وذكر السيسي أن التصور المقترح هو إنشاء تجمعات سكنية، على الطراز البدوي الملائم للبيئة الصحراوية، بحيث يتم تخصيص تجمع سكني متكامل لكل قبيلة من قبائل سيناء، وذلك حفاظا على العادات والتقاليد المرعية من قبل أهالي سيناء، فضلاً عن تزويد تلك التجمعات السكنية بالأنشطة الزراعية والصناعية والحرفية التقليدية، التي تدر عائداً على أهالي سيناء، وتساهم في توفير فرص العمل للشباب.

مشروعات تنموية عديدة

وأشار إلى وجود العديد من المشروعات التنموية والعمرانية الجاري تنفيذها لأهالي سيناء، ومن بينها تطوير ميناء العريش ليساهم في إنعاش حركة التجارة والترويج للمنتجات التقليدية السيناوية، وإنشاء مدينة الإسماعيلية الجديدة شرق قناة السويس، والمقرر الانتهاء منها أغسطس 2015، وتشييد 1200 وحدة سكنية في العريش وما يناهز خمسة آلاف وحدة سكنية في جنوب سيناء، وكذلك مشروعات إنشاء المزارع السمكية، وتطوير بحيرة البردويل وتطهير بواغيزها لتستعيد مكانتها الدولية كأحد أنقى مصادر إنتاج الأسماك على مستوى العالم.

وأكد شيوخ سيناء، الذين استحسنوا مقترح إنشاء مدينة رفح الجديدة، أنه يُراعي خصوصية الحياة البدوية التي اعتادوا عليها، ويحقق العديد من الأهداف التنموية التي يطمحون إليها.

ونوه السيسي إلى أنه ستتم متابعة وتنفيذ المشروع، وإسناد جزء كبير من أعمال بنائه وتشييده إلى المقاولين من أبناء سيناء؛ لضمان تشغيل أكبر عدد ممكن من الشباب السيناوي في المشروع.

خفض ساعات الحظر

وأعلن الرئيس المصري عن خفض عدد ساعات حظر التجول، بمقدار ثلاث ساعات، لتبدأ من السابعة مساءً حتى السادسة صباحاً، بدلاً من أن تبدأ من الخامسة مساءً حتى السابعة صباحاً، لافتًا إلى أنه في إطار تيسير حركة التنقل لأبناء سيناء، سيتم الانتهاء من حفر الأنفاق أسفل قناة السويس الجديدة في أسرع وقت ممكن، حيث وجه بتقليص الفترة الزمنية المقترحة لإتمام حفر وبناء تلك الأنفاق، كما وجَّه السيسي بزيادة عدد المعديات التي يعتمد عليها أبناء سيناء للتنقل من وإلى شبه الجزيرة، وذلك عن طريق معديتين إضافيتين.

مقترحات سيناوية

وطرح شيوخ سيناء العديد من المقترحات كما عبروا عن بعض الشواغل الاقتصادية والتنموية والأمنية في سيناء، ما دفع السيسي للتوجيه بتشكيل لجنة من شيوخ القبائل لتحديد التفاصيل، التي يرغبون في إدخالها على مشروع مدينة رفح الجديدة، كما وجه بالاهتمام بأسر شهداء سيناء، وتوفير احتياجاتهم الغذائية والطبية.

وأشار الرئيس إلى أن عمليات حفر الآبار، والتشييد والبناء سيتم إسنادها لمقاولين، وشركات مملوكة لأبناء سيناء؛ لتوفير فرص العمل للشباب السيناوي، فضلاً عن توجيه بالنظر في عدد من الموضوعات والتي شملت ضم مستشفى العريش لجامعة قناة السويس، منوها بأنه تم الانتهاء من أعمال تطوير مبنى المستشفى وجارٍ التنسيق مع وزير الصحة لاستلامه مبدئيا، إلى حين استكمال تزويده بالأجهزة والمعدات الطبية، بالإضافة إلى دراسة إمكانية حصول أهالي جنوب سيناء على العلاج المجاني بمستشفى شرم الشيخ الدولي، وإنشاء قناة تليفزيونية خاصة بسيناء، فضلاً عن إنشاء مدارس للتعليم الفني المتوسط للفتيات، في وسط سيناء، لمساعدتهن على الحصول على قسط أكبر من التعليم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com