أخبار

دعوات مقدسية للاعتصام عقب إغلاق إسرائيل أحد أبواب المسجد الأقصى
تاريخ النشر: 18 فبراير 2019 7:28 GMT
تاريخ التحديث: 18 فبراير 2019 10:19 GMT

دعوات مقدسية للاعتصام عقب إغلاق إسرائيل أحد أبواب المسجد الأقصى

جاء وصف المذيعة تعليقًا على قيام جنود الاحتلال الإسرائلي بتوجيه ضربات لفلسطينيين معصوبي العينين.

+A -A
المصدر: سامح المدهون – إرم نيوز

دعت مؤسسات رسمية وناشطون مقدسيون، يوم الاثنين، إلى الاعتصام والتواجد عند باب الرحمة، أحد أبواب الأقصى، عقب إغلاق إسرائيل له، ووضع السلاسل والأقفال الحديدية عليه، ضمن حملة تسعى لتهويده والاستحواذ عليه لصالح جمعية يهوديّة.

وقال مدير عام أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى، الشيخ عزام الخطيب، إن ”الحكومة الأردنية تجري اتصالات مكثفة وجادة متواصلة، مع سلطات الاحتلال، بهدف الضغط عليها لإزالة الأقفال والسلاسل عن أحد أبواب المسجد الأقصى”.

وأكد عزام في تصريح صحفي أنه ”يجب إدراك خطورة هذا الموقف، الذي تسعى إسرائيل من خلاله إلى السيطرة المكانية والديمغرافية على المدينة المقدسة، والاستحواذ على كل ما هو تاريخيّ في المدينة“.

وكانت سلطات الاحتلال، وضعت الأقفال الحديدية على بوابة الرحمة، من أجل وضع اليد عليها، لصالح جمعية يهودية استيطانية، متخصصة في تهويد الأماكن التاريخية في مدينة القدس.

ويقع باب الرحمة شرق المسجد الأقصى المبارك، ويعتبر أحد أبوابه التاريخية، ويُطلق على هذا الباب اسم ”الذهبي“، ويقع على بعد 200 متر جنوبي باب الأسباط في الحائط الشرقي للسور الذي يحيط بالأقصى.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك