فتح: يمكن عقد لقاء مع حماس بعد تنفيذ الاتفاقيات الموقعة – إرم نيوز‬‎

فتح: يمكن عقد لقاء مع حماس بعد تنفيذ الاتفاقيات الموقعة

فتح: يمكن عقد لقاء مع حماس بعد تنفيذ الاتفاقيات الموقعة

المصدر: سامح المدهون- إرم نيوز

قالت حركة فتح، أن المصالحة الفلسطينية تراوح مكانها ولا يمكن الدخول باتفاقيات جديدة، تضاف إلى اتفاقيات على مدار سنوات لم يحصل بها أي جديد، مؤكدة أن يدها ممدودة لحركة حماس في حال نفذت الاتفاقيات الموقعة.

وأضاف مدير المكتب الإعلامي لحركة فتح، منير الجاغوب، في تصريح لـ“إرم نيوز“  إن الاستهداف للقضية الفلسطينية من قبل إسرائيل، يتطلب موقفا إيجابيا من حركة حماس، بالمبادرة للمصالحة الفلسطينية، والعمل على إنهاء الانقسام، دون أي قيود أو شروط.

وحول دعوة رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، بشأن جاهزيته للقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس، بشكل ثنائي أو جماعي، قال الجاغوب:“ إننا لا نريد دعوات وشعارات إعلامية، نحن نريد تطبيق فعلي وحقيقي للمصالحة، ولما تم الاتفاق عليه بإشراف مصري“.

وتابع الجاغوب:“ أن أيادينا في حركة فتح ممدودة لحماس، ولكن لا يمكن أن نلتقي بها قبل أن تنفذ ما تم الاتفاق عليه، وما وقعت عليه بنفسها“، مستدركًا بالقول:“ لا يمكن أن نستمر 12 عامًا جديدة، بعد ما انقضى مثلهم في محاولات كلها باءت بالفشل“.

وأشار الجاغوب، إلى أن حركته لم تستلم أي دعوات لأي لقاءات تتعلق بالمصالحة، من الأشقاء في مصر، مؤكدًا أن الدعوات ينبغي أن تكون بعد أن تنوي حركة حماس، الاتجاه الفعلي والحقيقي لإنهاء أسباب الانقسام.

ويشهد الموقف الفلسطيني، انقسامًا سياسيًا وجغرافيًا، إبان أحداث عام 2006، بين حركتي فتح وحماس، والتي أدت إلى انقسام، ترك آثاره على الوضع الاقتصادي والإنساني والسياسي الفلسطيني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com