“علماء المسلمين” تشترط تكليفا من بيروت للوساطة بملف العسكريين

“علماء المسلمين” تشترط تكليفا من بيروت للوساطة بملف العسكريين

اشترطت هيئة العلماء المسلمين في لبنان، مساء الاثنين، تكليفاً رسميّاً من الحكومة اللبنانية للتدخُّل في المفاوضات؛ “حتى لا تُتّهم الهيئة بأن لها علاقة بالخاطفين من قِبَل وسائل الإعلام، إضافةً إلى أن تلقى قبولاً من الجانب اللبناني بمبدأ المقايضة”.

وقال رئيس الهيئة الشيخ سالم الرافعي، في تصريحات صحافية: إن “المفتي دريان طلب من الهيئة وضع المبادرة التي تقدمتُ بها في عهدة رئيس الحكومة تمام سلام”.

وانتقد الشيخ الرافعي في ذات الوقت، “توقيف النساء لمجرد أنهن زوجات مطلوبين”، في إشارة إلى ما يُعتقد أنها زوجة سابقة لزعيم تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” (أبو بكر البغدادي)، وزوجة أحد قادة جبهة النصرة، حيث إنهن موقوفات لدى الجيش اللبناني.

وبذلك تكون الهيئة، دخلت مجدداً في وساطة للوصول إلى حل لقضية العسكريين المختطفين لدى جبهة النصرة وتنظيم “داعش”، وذلك عقب إعلان الخارجية القطرية توقُّف جهودها في الملف؛ بسبب “فشل الجهود المبذولة في هذه القضية الإنسانية”، كما جاء في بيان الخارجية بالدوحة.