قوات الأسد تستهدف تجمعات سكنية في ريف حماة مشمولة بـ“خفض التوتر“

قوات الأسد تستهدف تجمعات سكنية في ريف حماة مشمولة بـ“خفض التوتر“

المصدر: الأناضول

شنّت قوات النظام السوري والمجموعات المدعومة إيرانيًا، قصفًا مدفعيًا مكثفًا على تجمعات سكنية بريف محافظة حماة، مدرجة ضمن منطقة ”خفض التوتر“ في إدلب ومحيطها بسوريا.

وفي خرق جديد لتفاهم ”سوتشي“، نفذت قوات النظام قصفًا مدفعيًا وصاروخيًا على بلدة قلعة المضيق وقرى حويز والتوينة والشريعة وباب الطاقة، في سهل الغاب بريف حماة الغربي، وبلدتي اللطمانة وكفر زيتا بريفها الشمالي، في ساعات الليل.

وقال مدير الدفاع المدني في إدلب، مصطفى حاج يوسف، لـ“الأناضول“: ”إن قوات النظام شنت أكثر من 100 هجوم بالمدفعية والقذائف الصاروخية بشكل همجي“، على تلك المناطق.

ومساء السبت، قُتل 8 مدنيين وأصيب 9 آخرون في قصف لقوات النظام على بلدة خان شيخون جنوبي إدلب.

ومنذ بداية 2019، قُتل على الأقل 53 مدنيًا وأصيب أكثر من 220 آخرين، جراء الهجمات الجوية والبرية لقوات النظام على منطقة خفض التصعيد بإدلب ومحيطها، منتهكة اتفاق ”سوتشي”، المبرم بين تركيا وروسيا وإيران في 2018، والذي رسخ وقفًا لإطلاق النار في المنطقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com