تقرير: أمريكا تحاول السيطرة على 40 طنًّا من الذهب في آخر معقل لداعش في سوريا

تقرير: أمريكا تحاول السيطرة على 40 طنًّا من الذهب في آخر معقل لداعش في سوريا

المصدر: ربيع يحيى- إرم نيوز

ذكر تقرير استخباري إسرائيلي، الثلاثاء، أن الولايات المتحدة الأمريكية، تسعى للسيطرة على 40 طنًّا من الذهب، توجد بحوزة تنظيم ”داعش“ في معقله الأخير، بمحافظة دير الزور شرقي سوريا، مضيفًا أن مئات المقاتلين المحاصرين في أحد الجيوب العسكرية شرقي نهر الفرات، بحوزتهم هذا الكم الهائل من الذهب.

وطبقًا لما أورده موقع ”نتسيف نت“ الإسرائيلي، والذي يجمع معلوماته بمنهج استخبارات المصادر المفتوحة، تحاول قوات التحالف الغربي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية احتلال المعقل الأخير لتنظيم ”داعش“، بغية السيطرة على 40 طنًّا من الذهب، كانت سرقت بوساطة التنظيم طوال سنوات، من المناطق التي نجح في السيطرة عليها.

وأضاف أنه تم تقديم وعود لقادة تنظيم ”داعش“ من جانب التحالف، بأنه في حال تسليم أطنان الذهب للقوات التي تقودها الولايات المتحدة الأمريكية، فإنهم سوف يحصلون على حماية تتمثل في فتح معبر آمن لهم ولعائلاتهم إلى المناطق التي سيختارونها بأنفسهم.

وأردف أن قوات ”داعش“ تواجه حاليًّا هجومًا مكثفًا في منطقة بلدة ”بيروز“ من قبل القوات الكردية المدعومة أمريكيًّا، وتحت غطاء جوي مكثف من جانب مقاتلات التحالف.

وأضاف أنه على الرغم من الخسائر، لكن التنظيم نجح -حتى الآن- في صد الهجمات البرية، لكن الغارات الجوية قضت بشكل ”وحشي“ على الكثير من السكان المحليين نظرًا لأنها تتم من دون تمييز.

وأشار الموقع إلى أن حساب قيمة الذهب الذي يسيطر عليه تنظيم ”داعش“ وتسعى الولايات المتحدة الأمريكية للاستيلاء عليه تقدر بحوالى 1.7 مليار دولار.

كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن في كانون الأول/ ديسمبر الماضي سحب القوات الأمريكية من سوريا، مبررًا ذلك بأنه تم القضاء على تنظيم ”داعش“ ولم تعد هناك حاجة لبقاء القوات الأمريكية العاملة هناك.

وأشار وقتها عبر حسابه على ”تويتر“ إلى أن الولايات المتحدة ألحقت هزيمة بالتنظيم، وغرَّد قائلًا: ”لقد ألحقنا هزيمة بتنظيم داعش في سوريا، وهو السبب الوحيد لوجودنا هناك“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com