وفاة الرجل الثاني بالحكومة المغربية في حادث قطار

وفاة الرجل الثاني بالحكومة المغربية في حادث قطار

الرباط- لقي عبد الله باها، وزير الدولة (الرجل الثاني) بالحكومة المغربية والنائب الأول للأمين العام لحزب العدالة والتنمية (الذي يقود الائتلاف الحاكم)، مصرعه في حادثة قطار بالقرب من مدينة بوزنيقة التي تبعد 20 كيلومترًا عن العاصمة الرباط.

و قال سليمان العمراني، النائب الثاني للأمين العام لحزب العدالة والتنمية (الذي يقود الحكومة المغربية): “وفاة باها جاءت بعدما دهسه القطار، مساء الأحد، حوالي الساعة السادسة مساء (18 تغ)”.

وأضاف العمراني أن “باها أراد معاينة المكان الذي توفي فيه أحمد الزايدي البرلماني بحزب الاتحاد الاشتراكي ( معارض) ، وبعدما خرج من سيارته، لم ينتبه إلى مرور القطار، فصدمه ليرديه قتيلاً”.

وتوفي أحمد الزايدي، في الـ 9 من الشهر الماضي، حيث لفظ الراحل أنفاسه الأخيرة بوادي الشراط، ببوزنيقة، وذلك بعد أن غمرت المياه سيارته على مستوى وادي الشراط ببوزنيقة، حيث كان عائدًا إلى بيته.

من جانبها، قالت وزارة الداخلية المغربية إن “وزير الدولة عبد الله باها توفي مساء الأحد في حادثة قطار بمنطقة بوزنيقة”.

وأضافت، في بيان لها، نشرته وكالة الأنباء المغربية الرسمية، أن “مصالح الدرك الملكي ( قوة عسكرية تقوم بمهام الشرطة بالأرياف) فتحت على الفور تحقيقًا للكشف عن ملابسات الحادث”، وأنه “سيتم الإعلان عن نتائج التحقيق فور استكماله”.

ويصف الإعلام المغربي “باها” بكونه الصندوق الأسود لعبد الإله بنكيران رئيس الحكومة المغربية، وظله، إذ دائما ما يوجد بالقرب منه في الأنشطة الرسمية وغير الرسمية.

ويعتبر باها الرجل الثاني بحزب العدالة والتنمية الذي يقود الحكومة المغربية، فهو النائب الأول للأمين العام لحزب العدالة والتنمية (منذ سنة 2004 إلى الآن)، وهو أيضا عضو المكتب التتنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح الذراع الدعوية لحزب العدالة والتنمية.