استنفار عسكري جزائري على الحدود مع ليبيا

استنفار عسكري جزائري على الحدود مع ليبيا

المصدر: الجزائر - من أنس الصبري

قام نائب وزير الدفاع الجزائري، أحمد قايد صالح، بزيارة عمل وتفقد للقوات المرابطة على الحدود، في إطار تقييم مخطط التحضير القتالي للوحدات ومتابعة برنامج التدريب السنوي للقوات.

وأفاد بيان لوزارة الدفاع الجزائرية تلقت شبكة ”إرم“ نسخة منه، أنه في إطار تقييم مخطط التحضير القتالي للوحدات ومتابعة برنامج التدريب السنوي للقوات، وفي إطار الاتصال المباشر مع الأفراد والمتابعة الميدانية لوضعية الوحدات العسكرية المرابطة على الحدود، قام الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش، بزيارة عمل وتفقد للقطاعات العملياتية للناحية العسكرية الرابعة.

وأضاف المصدر أنّ نائب وزير الدفاع اطلع على مستوى جاهزية بعض الوحدات المتمركزة بإقليم الناحية العسكرية، وكانت له لقاءات مباشرة مع أفراد الوحدات المكلفة بحماية وتأمين الحدود، حيث نوه بالجهود التي يبذلونها للحفاظ على سلامة التراب الوطني، حاثا إياهم على التحلي بمزيد من اليقظة والاستعداد الدائم لتنفيذ المهام المسندة، وقدم التوجيهات والتعليمات الضرورية لتحسين وتطوير أداء الوحدات وظروف عملها.

وفي ذات السياق، كشف مصدر عسكري لـ“إرم“، أنّ قيادة أركان الجيش الجزائري عززت وحداتها المرابطة على الحدود مع ليبيا، بأكثر من 5 آلاف عسكري إضافي، يجري نقلهم وإرسالهم منذ يومين، ووضعت القوات الجوية على أهبة الاستعداد، وأشار إلى أن تدهور الأوضاع الأمنية في ليبيا خاصة على مستوى الحدود مع الجزائر، دفع السلطات العسكرية إلى اعتماد خطة أمنية لمواجهة أي تهديدات إرهابية مرتقبة.

وأضاف المصدر أنّ الاجتماع الأخير الذي عقده نائب وزير الدفاع الجزائري الفريق أحمد فايد صالح، مع مسؤولين عسكريين ساميين، أقر جملة من الإجراءات، كرفع عدد القوات ونقل معدات متطورة للمراقبة الجوية، وإنشاء مهابط مروحيات وطائرات استطلاع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com