دعوة عربية لرفع السودان من قوائم الإرهاب عقب تنفيذها شروطًا أمريكية

دعوة عربية لرفع السودان من قوائم الإرهاب عقب تنفيذها شروطًا أمريكية

المصدر: الأناضول

قال البرلمان العربي، الأحد، إن الخرطوم نفذت المسارات المتفق عليها في واشنطن لرفع اسمها من قوائم الإرهاب، مؤكدًا أن ”الوقت حان، والظرف أصبح مواتيًا ومناسبًا لرفع المعاناة عن السودانيين“.

جاء ذلك فى كلمة لرئيس البرلمان العربي، مشعل السلمي، أمام جلسة استماع مخصصة للسودان، عقدت اليوم بمقر جامعة الدول العربية بالقاهرة، وحضرها إبراهيم أحمد عمر، رئيس المجلس الوطني السوداني، وممثلون للبرلمانات العربية.

وأوضح السلمي، في كلمته الافتتاحية، أن الجلسة تنعقد لـ“دعم المطلب العادل رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب المُدرج عليها منذ عام 1993م“.

وأشار إلى أن ”البرلمان العربي أعد مذكرةً قانونيةً بالتعاون والتنسيق مع المجلس الوطني ووزارة الخارجية بالسودان تضمنت كافة جوانب الموضوع“.

وخلصت المذكرة، وفق السلمي، إلى أن الخرطوم ”نفذت كامل خطة المسارات المتفق عليها مع الولايات المتحدة لرفع اسمها، وبينها مكافحة الإرهاب، وإحلال السلام في دولة جنوب السودان، وتعزيز حقوق الإنسان، وتقديم المساعدات الإنسانية في مناطق النزاعات بالسودان“.

وأشار رئيس البرلمان العربي إلى أن الخطة حازت إشادات عربية وإقليمية ودولية، من دون تفاصيل أكثر عنها.

وتابع: ”نرى بأن الوقت قد حان، وأن الظرف أصبح مواتيًا ومناسبًا، لرفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، ورفع المعاناة عن حكومة وشعب السودان“.

وأوضح أن هذه الخطوة ”كي يستطيع السودان تطوير اقتصاده وبناء شراكات وتبادلات تجارية مع الدول العربية والأجنبية، وأن يمضي قدمًا في برامج التنمية في قضايا التعليم والصحة والبنية التحتية، ومعالجة مشاكل البطالة والفقر وتحسين الواقع الاقتصادي“.

ونوه إلى صدور بيان تضامن مع السودان في نهاية الجلسة اليوم.

ورفعت إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في 6 أكتوبر/تشرين الأول 2017، عقوبات اقتصادية وحظرًا تجاريًا كان مفروضًا على السودان منذ 1997.

لكن واشنطن لم ترفع اسم السودان من قائمة ”الدول الراعية للإرهاب“، المدرج عليها منذ عام 1993، لاستضافته الزعيم الراحل لتنظيم القاعدة، أسامة بن لادن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com