سوريا.. مقتل قائد قوات النظام في هجوم للمعارضة بدرعا

سوريا.. مقتل قائد قوات النظام في هجوم للمعارضة بدرعا

أفاد ناشطون إعلاميون في المعارضة السورية، الخميس، أن ثوار معركة ” ادخلوا عليهم الباب” تمكنوا من قتل مدير ناحية “الشيخ مسكين” الرائد جهاد الغانم، خلال اشتباكات عنيفة بريف درعا الغربي.

وقال المصدر إن: ” الثوار شنوا هجوماً عنيفاً بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة بعد منتصف الليل بهدف تحرير ثكنة المساكن العسكرية في مدينة “الشيخ مسكين” التي يتحصن بها قوات النظام وتمكنوا من قتل عدد من العناصر بينهم مدير ناحية الشيخ مسكين، فيما لا زالت الاشتباكات مستمرة حتى مساء الخميس”.

وقد تزامنت الاشتباكات مع قصف مدفعي وصاروخي كثيف يستهدف المدينة من الفوج ١٧٥، فيما ألقى الطيران المروحي أربعة براميل متفجرة ما تسبب في دمار هائل، كما دوى انفجار ضخم جراء سقوط صواريخ “أرض – أرض” من نوع (الفيل) على المدينة.

وفي ريف دمشق، تمكّن مقاتلو “القيادة العامة لثوار الغوطة” من قنص ثلاثة عناصر من قوات الأسد بمحيط المخابرات الجوية ومبنى المحافظة في مدينة عربين بالغوطة الشرقية.

كما أكد المكتب الإعلامي لـ”الاتحاد الإسلامي لأجناد الشام” أن المنطقة تشهد عمليات قنص متبادلة بين مقاتلي المعارضة وقوات النظام وسط اشتباكات بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة.

تزامن ذلك مع سقوط أربعة صواريخ “أرض – أرض” على أطراف بلدة زبدين في الغوطة الشرقية في محاولات مستمرة من القوات النظامية لاستعادة السيطرة عليها.

يأتي ذلك في وقت تصدى فيه “ثوار القيادة العامة”، الخميس، لمحاولة قوات النظام التسلل إلى حي جوبر شرقي العاصمة دمشق وكبدوهم خسائر فادحة.

وقال المكتب الإعلامي لـ”الاتحاد الإسلامي لأجناد الشام”: إن “الثوار يخوضون معارك شرسة للتصدي لمحاولة قوات النظام التقدم إلى حي جوبر من جهة المتحلق الجنوبي تحت غطاء ناري كثيف من القصف المدفعي، وتمكنوا من قتل وجرح عدد من الجنود فيما فرّ الباقي خلال الاشتباكات”.

وفي السياق ذاته؛ شنّ الطيران الحربي أربع غارات جوية على بلدة دير العصافير في الغوطة الشرقية، ما أدى لسقوط عدد من الجرحى في صفوف المدنيين.

بموازاة ذلك، قصفت قوّات النّظام بقذائف هاون “حي الوعر” شمال مدينة حمص، تزامناً مع قصف من طيران النظام المروحي على منطقة الحولة في ريف حمص الشّمالي، ولم ترد معلومات مؤكّدة عن وقوع إصابات.

في حماة المجاورة ألقى الطيران المروحي برميلين متفجرين على أطراف بلدة “طلف” بريف المحافظة، بالتزامن مع قصف جوي استهدف مدينة “كفر زيتا” بريف حماة الشمالي.