رئيسة النساء المنتخبات تتهم الأحزاب بتهميش المرأة

رئيسة النساء المنتخبات تتهم الأحزاب بتهميش المرأة

انتقدت رئيسة شبكة النساء المنتخبات بموريتانيا، فاطمة بنت عبد المالك، تهميش الأحزاب السياسية للمرأة في الترشيح للانتخابات وفي تولي المناصب المهمة في الأحزاب وتسيير الشأن المحلي، وقالت بنت عبد المالك إنّ المرأة باتت تتطلع إلى تبوؤ المزيد من المناصب بعد أن أثبتت جدارتها خلال الفترة الماضية، معتبرة أن تسيير الشأن المحلي ينبغي أن يكون حكرا على المرأة.

واتهمت المسؤولة الأحزاب عامة في موريتانيا بعدم منح النساء مكانتهن التي ينبغي أن يحظين بها، مشيرة إلى أن النساء يساهمن بشكل كبير في العملية الانتخابية غير أنهن في النهاية يتم وضعهن في آخر الترتيب على لوائح الترشيح.

ودعت رئيسة الشبكة النساء إلى إثبات كثرتهن العددية عن طريق التصويت وولوجهن للمناصب العليا في البلاد. وقالت “إن الوقت حان لتثبت المرأة الموريتانية جدراتها بتولي منصب رئاسة الجمهورية حيث أن النساء يمثلن 52% من الشعب الموريتاني كما أنهن الأكثر عمرا كما يتميزن بالمسؤولية والتسيير”.