”سباق شهداء النهر“ أول تظاهرة رياضية تنظمها المعارضة في حلب

”سباق شهداء النهر“ أول تظاهرة رياضية تنظمها المعارضة في حلب

دمشق- شهدت مناطق سيطرة المعارضة، بمدينة حلب (شمال سوريا)، سباق ”الضاحية 3 كيلو متر“، تحت اسم ”سباق شهداء النهر“.

وبدأ السباق من أمام مشفى ”الشهيد قتيبة أبو يونس“، بحي ”بستان القصر“، مروراً بالساحة الرئيسية لحي ”الكلاسة“، ومن ثم العودة إلى نقطة الانطلاق.

وقد شارك في السباق الذي رعاه كل من ”الهيئة العامة للرياضة والشباب“ التابعة لحكومة المعارضة المؤقتة، و“راديو نسائم سوريا“، نحو 60 متسابقاً، من المدنيين وأعضاء المجالس المحلية، وهيئات ثورية وعسكرية، لبسوا خلالها ألوان ”علم الثورة“، وأطلق شارة البدء عضو مجلس ثوار صلاح الدين ”أبو محيو الكردي“.

وأفاد ”أبو محيو“، في تصريحات صحفية، أن أجواء السباق كانت رائعة وإيجابية، لافتاً إلى أن ”السباق جعلهم ينسون ولو لفترة قصيرة، أنهم في أخطر مدينة في العالم“.

وفي نهاية السباق تُوج الفائزون الثلاثة الأوائل، وهم أحمد الصالح، وبكري صباغ، وأحمد غزال.

بدوره أوضح معروف سبسبي، عضو ”الهيئة العامة للرياضة والشباب“، وأحد منظمي السباق بأن ”العمل على تنظيم السباق دام لـ 15 يوماً، بشكل سري لأسباب أمنية، وأن السباق انتهى بدون أية مشاكل أو أضرار“.

وأضاف سبسبي: ”ستعمل الهيئة العامة للرياضة والشباب على الاستمرار في تنظيم النشاطات الرياضية في المدينة، رغم الظروف الصعبة التي تعيشها، والهدف من هذه النشاطات هو إخراج أهالي مدينة حلب من جو الحرب، والبحث عن المواهب للعمل على تنميتها للمشاركة في بطولات خارجية باسم سوريا“.

ويُشار إلى أن إطلاق اسم ”شهداء النهر“، على المسابقة يأتي تخليداً لذكرى ضحايا مجزرة تقول المعارضة بأن قوات النظام ارتكبتها، في منتصف العام الماضي، وتتهمه برمي جثث عدد كبير من المعتقلين في نهر ”قويق“ في حلب، بعد إعدامهم ميدانياً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com