إسرائيل تعتقل 3 فلسطينيين في “العيزرية”

إسرائيل تعتقل 3 فلسطينيين في “العيزرية”

القدس المحتلة- اعتقلت قوة من الجيش الإسرائيلي، مساء الأربعاء، 3 فلسطينيين يعتقد أنهم من أسرة منفذ عملية طعن مستوطنين إسرائيليين اثنين بمستوطنة “ميشور أدوميم”، المحاذية للقدس، في أعقاب اقتحام مسقط رأسه في بلدة العيزرية، وسط مواجهات عنيفة، حسب شهود عيان.

وأفاد الشهود بأن قوات من الجيش الإسرائيلي قامت باعتقال سليم أبو سنينة، ونجليه إبراهيم وسامر أبو سنينة من بلدة العيزرية المحاذية للقدس.

وذكروا أن إسرائيل تتهم فتى من عائلة أبو سنينة بتنفيذ الهجوم في “ميشور أدوميم” الذي أدى إلى إصابة مستوطنين اثنين.

وفي وقت سابق، أفاد شهود عيان بأن قوة من الجيش الإسرائيلي قامت باقتحام العيزرية وسط مواجهات عنيفة تدور وسط البلدة، وقامت بمحاصرة منازل من عائلة أبو سنينه، وأطلقت النار والقنابل المسيلة للدموع، ما أدى إلى إصابة العديد بحالات اختناق.

وفي غضون ذلك تدور مواجهات عنيفة في مخيم شعفاط للاجئين الفلسطينيين بالقدس الشرقية، بين الجيش الإسرائيلي، وعشرات الشبان في ظل الأوضاع المتوترة في مدينة القدس على خلفية اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى، حسب شهود عيان.

وكانت المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية، لوبا السمري، قالت إن منفذ عملية الطعن هو فتى عمره 16 عاما من بلدة العيزرية.

ولم تتبن أي جهة فلسطينية الحادث، أو انتماء منفذ الهجوم لها، لكن فصائل فلسطينية دأبت مؤخرا على مباركة مثل هذه العمليات باعتبارها ردا على الانتهاكات الإسرائيلية ضد الفلسطينيين ومقدساتهم، في حين تلقى إدانة فلسطينية على المستوى الرسمي وإدانات دولية.

وشهدت الأراضي الفلسطينية عدة عمليات طعن خلال الشهور الأخيرة استهدفت مستوطنين في الضفة الغربية والقدس، في ظل تصاعد أجواء التوتر بين الفلسطينيين والإسرائيليين، جراء اقتحامات إسرائيلية متكررة للمسجد الأقصى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع