إصابة الأمير العسكري لـ”داعش” في دير الزور

إصابة الأمير العسكري لـ”داعش” في دير الزور

قال “المرصد السوري لحقوق الإنسان” المعارض، الأربعاء، إن الأمير العسكري لتنظيم “الدولة الإسلامية”/ “داعش” في دير الزور، أصيب بجراح جراء الاشتباكات العنيفة بين عناصر التنظيم وقوات النظام في منطقة “الرصافة” وحيي “الصناعة” و”العمال”، والتي استمرت حتى الساعات الأولى من فجر الأربعاء.

وأضاف “المرصد” أن “الاشتباكات أدت أيضاً إلى مقتل 3 عناصر من التنظيم على الأقل، فضلاً عن مقتل وجرح عدة عناصر من قوات النظام السوري”.

وترافقت الاشتباكات مع قصف قوات النظام على مناطق في أحياء “كنامات” و”خسارات” و”الحميدية” و”حويجة صكر” ومحيط مطار دير الزور العسكري وبلدة “المريعية” القريبة من المطار، بينما سمع دوي انفجار في مدينة دير الزور، ناجم عن انفجار مدفعية لقوات النظام متمركزة فوق الجبل المطل على مدينة دير الزور، دون معلومات عن سبب انفجارها، بحسب ما أفاد “المرصد السوري لحقوق الإنسان”.

في المقابل، أفادت مصادر إعلامية محلية، أن تنظيم “داعش” شنَّ الثلاثاء عدة هجمات ضد مواقع تابعة لقوات النظام.

وأضاف هؤلاء أن مقاتلي “داعش” تمكّنوا من السيطرة على مبنى البريد في حي العمال، بعد اشتباكاتٍ نتج عنها مقتل عدد من جنود النظام.