رئيس الوزراء العراقي يقدم لـ“البرلمان“ مرشحين لوزارتي العدل والتربية

رئيس الوزراء العراقي يقدم لـ“البرلمان“ مرشحين لوزارتي العدل والتربية

المصدر: محمد عبدالجبار - إرم نيوز

قدم رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي، اليوم الإثنين، مرشحين جديدين لاستلام وزارتي التربية والعدل، فيما رجح تحالف الإصلاح والإعمار عدم التصويت على المرشحين الجدد.

وبحسب وثيقة صادرة من مكتب رئيس الوزراء، وموجهة إلى رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي، جاء فيها ”بعد سلسلة من المشاورات مع الكتل السياسية أرسل إليكم مرشحين جديدين لوزارتي التربية والعدل، راجيًا منكم طرحهما على مجلس النواب لنيل الثقة“.

وأشار عبدالمهدي إلى أن ”ذلك يأتي استكمالًا للتشكيلة الحكومية، علمًا بأنه جرى تدقيق الاسمين من هيئتي المساءلة والعدالة والنزاهة، كما جرى التدقيق مع الأمن الوطني“.

وبحسب الوثيقة، فإن الاسمين هما: سفانة حسين علي الحمداني المرشحة لوزارة التربية، والقاضي اركان قادر ولي كريم بيباني المرشح لوزارة العدل.

وفي ذات السياق، قال النائب عن تحالف الإصلاح والإعمار علي البديري، لـ“إرم نيوز“: إن ”القوى السياسية اطلعت على هذه الأسماء من خلال وسائل الإعلام فقط، فنحن كنواب لم نتلقَ أي إشعار مسبق بها“.

وأضاف أن ”الخلافات على هذه الوزارات بين هذه القوى السياسية ما زالت مستمرة حتى اللحظة، وهذا يعني أن طرح هذه الأسماء بغياب التوافق والاتفاق السياسي، يعني عدم تمريرها، بل ربما يفشل مجلس النواب في عقد جلسته بسبب مقاطعة أغلب النواب والكتل لجلسة التصويت على مرشحي وزارة التربية والعدل“.

وما زالت الأزمة السياسية حول وزارتي الداخلية والدفاع تعصف بالعراق، حيث لم تتوصل الأطراف والأحزاب إلى صيغة توافقية حولهما؛ بسبب تمسك كل طرف بمرشحه إلى إحدى الوزارات.

ويثير ترشح فالح الفياض، المقرب من إيران، لوزارة الداخلية، جدلًا واسعًا منذ أشهر؛ بسبب رفضه من قبل تحالف ”الإصلاح والإعمار“ المدعوم من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، وزعيم تحالف ”النصر“ حيدر العبادي، فيما يدعم تحالف المالكي ”البناء“ ترشح الفياض إلى الداخلية، لكنه لم يشدد على هذا الترشيح.