اتفاق جديد لوقف إطلاق النار جنوب طرابلس الليبية

اتفاق جديد لوقف إطلاق النار جنوب طرابلس الليبية

المصدر: طرابلس - إرم نيوز

توصلت أطراف القتال جنوب العاصمة الليبية طرابلس، مساء اليوم الأحد، إلى اتفاق هدنة جديد، عقب اشتباكات في مناطق ”قصر بن غشير، سوق الخميس إمسيحل، وسيدي السائح“.

وأعلن المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة، مساء اليوم، بعد عقده اجتماعًا في ترهونة، الاتفاق على وقف إطلاق النار وسحب القوات من محاور القتال.

وأعلن المجلس في بيان له، قبول قوة حماية طرابلس وقوات اللواء السابع مشاة لمبدأ، التهدئة ووقف العمليات العسكرية حول ضواحي العاصمة الليبية.

ونصت بنود اتفاق وقف إطلاق النار مع لجنة أعيان طرابلس على الرجوع إلى الحدود الإدارية ترهونة وعدم خروج أي آلية مُسلحة من ترهونة إلى طرابلس، وإبداء حسن النية بمُبادرة وقف إطلاق النار وإخلاء سبيل المُحتجزين على الهوية.

ويقضي الاتفاق الموقع بين المجلس الاجتماعي لترهونة، والمجلس الأعلى لأعيان مدينة طرابلس، بإطلاق سراح المحتجزين على الهوية، والالتزام بوقف إطلاق النار كدليل على حسن النوايا، كما نصت بنود اتفاق وقف إطلاق النار على الاعتذار، لسكان طرابلس عن أحداث آب/ أغسطس الماضي.

ويأتي اتفاق الهدنة الجديد، ضمن محاولات رأب الصدع  ووقف الاقتتال الدائر جنوب طرابلس بين اللواء السابع وقوة حماية طرابلس.

وتشهد العاصمة طرابلس، منذ 16 يناير/ كانون الثاني الجاري، اشتباكات مسلحة بين المليشيات المسيطرة على العاصمة الليبية، التي تعرف بـ“قوة حماية طرابلس“، و“اللواء السابع مشاة“ الرافض لسيطرة تلك المليشيات.

وأدت الاشتباكات، وفقًا لإدارة شؤون الجرحى في طرابلس إلى مقتل 16 شخصًا وإصابة 65 آخرين بينهم مدنيون، فضلًا عن فقدان 3 أشخاص ونزوح 213 عائلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com