البشير: مندسون ومخربون قتلوا المتظاهرين في الاحتجاجات

البشير: مندسون ومخربون قتلوا المتظاهرين في الاحتجاجات

المصدر: عوض جاد - إرم نيوز

اتهم الرئيس السوداني عمر البشير، جهات لم يسمها، بقتل المتظاهرين داخل الاحتجاجات الأخيرة، وقال إن السلاح الذي قتل به طبيب بريء مؤخرًا غير موجود في الجيش والشرطة ولا حتى في السودان.

وأقر البشير خلال لقاء جماهيري بمنطقة ”الكريدة“ في ولاية النيل الأبيض، جنوب السودان اليوم الأحد، بحدوث نقص في الوقود والخبز وغلاء في المعيشة، ما أدى إلى خروج المتظاهرين للتعبير عن أنفسهم ومطالبهم.

لكنه أضاف أن ”مخربين ومندسين اتخذوها ذريعة، وخربوا ودمروا وقتلوا المتظاهرين داخل الاحتجاجات“.

وكشف الرئيس السوداني عن ضبط مجموعة تنتمي لحركة عبد الواحد نور، اعترفت بدخول المظاهرات وقتل المتظاهرين بهدف خلق بلبلة وتدمير البلاد.

وأكد البشير أنه لا سبيل لتبادل السلطة سوى الانتخابات، مؤكدًا أن الشعب السوداني هو من يقرر من يحكمه بعد سنة من الآن، ويختار رئيسه ونوابه وقياداته عبر صناديق الاقتراع، قائلاً:“نحن مع خيار الشعب السوداني، أرجعنا السلطة للشعب السوداني وهو من يقرر“.

وأضاف البشير أن السودان تعرض لمؤامرات كبيرة، ”لكن أهل السودان أقوى وأثبت وأرسى من الجبال“.

وفي وقت سابق اليوم الأحد، أطلقت السلطات السودانية الغاز المسيل للدموع على متظاهرين، قبيل مسيرة، كان مقررًا أن تمضي نحو البرلمان في أم درمان.

وتتواصل الاحتجاجات في العاصمة الخرطوم وعدة مدن سودانية أخرى منذ 19 كانون الأول/ ديسمبر الماضي، بسبب تدهور الضائقة الاقتصادية المعيشية، بينما صعّد المعارضون احتجاجاتهم إلى المطالبة برحيل النظام، وسقط خلال الاحتجاجات نحو (25) قتيلًا، وفق آخر إحصائية حكومية، في حين يقول ناشطون ومنظمات، إن العدد أكبر من ذلك بكثير.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com