توقف مستشفى رئيسي شمال غزة وتحذير من إغلاقات أخرى

توقف مستشفى رئيسي شمال غزة وتحذير من إغلاقات أخرى

المصدر: نسمة علي - إرم نيوز

أعلنت وزارة الصحة في غزة عن توقف الخدمات الحيوية في مستشفى بيت حانون شمال قطاع غزة، جراء أزمة الوقود الحادة، التي أدت إلى توقف المولد الكهربائي الرئيس فيها.

وقال المتحدث باسم الوزارة، أشرف القدرة: ”إن المستشفى يعمل حاليًا من خلال المولد الصغير لإبقاء الحد الأدنى من خدماتها لساعات إضافية“.

وأوضح بأن ”تسارع وتيرة الأزمة بشكل غير مسبوق فرض على مشهد الخدمات الصحية واقعًا صعبًا وقاسيًا، لطالما حذّرنا منه في الأيام الماضية“.

 وحذّر القدرة من أن 5 مستشفيات أخرى وهي مستشفى أبو يوسف النجار بمدينة رفح، ومستشفى العيون، ومستشفى الطب النفسي، ومستشفى الرنتيسي التخصصي للأطفال، ومستشفى النصر للأطفال بمدينة غزة، ستكون عاجزة عن تقديم خدماتها الصحية للمرضى خلال الساعات القادمة.

وأشار إلى أن ”هذه الحالة المعقدة تحاصر كافة الإجراءات التقشفية التي لم يعد بإمكانها الحفاظ على استمرارية تقديم الخدمة الصحية أكثر من ذلك“.

ونبّه القدرة أن ”توقف الخدمات الحيوية في مستشفى بيت حانون يعني حرمان 340 ألف نسمة من حقهم في تلقي العلاج وإجراء العمليات الجراحية للمرضى والخدمات المخبرية والتشخيصية، وسيربك العمل في أقسام الطوارئ والمبيت وغيرها من الخدمات الصحية“.

وأضاف أن ”هذا  يعني مزيدًا من تفاقم الوضع الصحي والإنساني، الأمر الذي ينذر بالأسوأ ما لم يكن هناك تدخلات حقيقية وجادة وفورية لمنع حالة التدهور تلك“.

وتابع القدرة قائلًا: ”إن مستشفيات 5 أخرى بدأت العد التنازلي لتوقف المولدات الكهربائية فيها، وهي مستشفيات تضم خدمات لا يمكن بأي حال من الأحوال توقفها، لأن ذلك يعني حرمان المرضى الأطفال الذين يعانون الفشل الكلوي ومرضى السرطان والثلاسيميا ومرضى القلب والأعصاب والأطفال الخدج في الحضانات والعناية المركزة وغيرهم من متابعة علاجهم في تلك المشافي التخصصية والتي تشكل عصب المنظومة الصحية“.

وطالب القدرة الجهات ذات العلاقة بالخروج من حالة الصمت الذي يغيب حتى اللحظة أية فرص لإنهاء الأزمة والتي ستعصف بمرافق صحية أخرى، تحرم معها آلاف المرضى من أبسط حقوقهم العلاجية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com