”الشعبية التونسية“ تستعد لانطلاق جلسات البرلمان

”الشعبية التونسية“ تستعد لانطلاق جلسات البرلمان

تونس- عقدت كتلة الجبهة الشعبية التونسية يوما برلمانيا في مجلس الشعب عشية التحضير لانعقاد أولى جلسات المجلس الثلاثاء.

وقال المتحدث باسم الجبهة، حمة الهمامي، الذي خرج من سباق الرئاسة في الجولة الأولى، إن هذه المرحلة تتطلب عدم تجاوز الخطوط الحمراء بإثارة الفتنة والنعرات والتركيز على البرامج والمقترحات وما يقدمه كل مرشح لتونس لإنجاح الانتخابات.

وأضاف أن أهم ما تمخّض عن لقائه بالباجي قايد السبسي، المرشح للدور الثاني للانتخابات الرئاسية، الإثنين، هو ضرورة إجراء الانتخابات في ظروف مناسبة والابتعاد عن كل ما من شأنه إثارة التوتر أو النعرات والنزعات الجهوية.

وأوضح أن لقاءه بالسبسي لم يناقش موقف الجبهة من دعم أحد المرشحين بل خصص للنظر في الوضع العام في البلاد وظروف إجراء الدور الثاني للانتخابات الرئاسية.

وأكد الهمامي على ضرورة إنجاح المرحلة الانتقالية التي تتربص بها قوى خارجية، وفيما يخص موقف الجبهة من دعم أحد المرشحين للدور الثاني للانتخابات الرئاسية، قال إنه ليس الوحيد المخول بإبداء رأيه في المسالة فـ“جميع هياكل ومؤسسات الجبهة معنية بذلك“.

ولفت إلى أن ”المسألة ستناقش بكل ديمقراطية لتحديد سلوك الجبهة ومواقفها خلال المرحلة المقبلة“.

ولم يحدد سقفًا زمنيًا محددًا لتبيان موقف الجبهة الشعبية من دعم أحد المرشحين للدور الثاني للانتخابات الرئاسية.

وفيما يتعلق بما يروج عن إمكانية ترؤس الجبهة للبرلمان الجديد، بيّن الهمامي أنه ”ما من شيء مطروح على أرض الواقع في هذا الصدد“.

ويتنافس كل من الباجي قايد السبسي مرشح حزب نداء تونس والمنصف المرزوقي المرشح المستقل والمدعوم من العديد من الأحزاب الثورية في الجولة الثانية لسباق الرئاسة التي ستجرى أواخر شهر ديسمبر/ كانون الأول الجاري.

والثلاثاء الماضي، دعا رئيس المجلس الوطني التأسيسي، مصطفى بن جعفر، أعضاء مجلس النواب المنتخب إلى عقد جلسة افتتاحية الثلاثاء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة