سوريا.. اشتباكات وقتلى من النظام والمعارضة

سوريا.. اشتباكات وقتلى من النظام والمعارضة

المصدر: دمشق – إرم

أعلنت “الجبهة الإسلامية”، إحدى الفصائل المقاتلة في حلب مقتل عدد من عناصر لقوات النظام، خلال اشتباكات على جبهة السويقة بحلب القديمة.

وأفادت مصادر ميدانية أن مقاتلي المعارضة تصدَّوا لمحاولة تسلُّل مجموعة تابعة للجيش النظامي على إحدى النقاط التي تسيطر عليها المعارضة، وتزامن ذلك مع استهداف “الجبهة الإسلامية” النقاط الأمامية للنظام بمدفع جهنم محلي الصنع.

وفي سياق متصل، استهدفت كتائب المعارضة، صباح اليوم، تجمعات قوات النظام داخل قلعة حلب الأثرية ، وجاء ذلك ردّاً على مقتل العشرات من المدنيين؛ نتيجة أعمال القنص التي تقوم بها القوات النظامية المتمركزة على أسوار القلعة.

وفي حماة ، قال مسؤول العلاقات السياسيّة والإعلاميّة في “مركز حماة الإخباري” سرمد خليل في تصريح صحفي، إنه ” عناصر فصائل المعارضة السوريّة المسلّحة، تمكنوا من تفجير دبّابة تابعة لقوّات النّظام السّوري، ” بالقرب من بلدة “السرمانية” في ريف حماة الغربي “.

وفي هذه الأثناء فجّر عناصر من “لواء الخطّاب التّابع لحركة “أحرار الشّام الإسلاميّة” سيّارة دفع رباعي لقوّات النّظام، بلغم أرضي على الطريق الواصل بين مدينة “السّقيلبية” و”قاعدة تل عثمان العسكرية” ما أدّى لمقتل عنصرين بداخلها”، بحسب “مركز حماة الإخباري”.

وفي ريف اللاذقية، تمكّنت كتائب المعارضة أمس الأحد، من تدمير دبابة تابعة لقوات النظام، على مرصد “تالا” في ريف جبل الأكراد باللاذقية، تزامناً مع اشتباكات عنيفة في قريتي “عين الجوزة” و”كتف مريشود” بريف اللاذقية الشمالي.

وأفادت مصادر محلية أن القوات النظامية استهدفت بسلاح الجو والمدفعية الثقيلة قرية “دورين” بجبل الأكراد، بعد نشوب معارك عنيفة بين مقاتلي المعارضة وميليشيا الدفاع الوطني (الشبيحة).

وفي دمشق وريفها، أفادت مصادر محليّة بأنّ كتائب المعارضة فجّرت نفقاً لقوّات النظام كانت تستخدمه في عمليات التسلّل إلى نقاط المعارضة، على الجبهة الشماليّة لبلدة “داريّا.

واندلعت اشتباكات عنيفة بالأسلحة المتوسطة والخفيفة على محوري: ثكنة الروس وسوق الخيّاطين في حيّ تشرين الدمشقيّ، عقب محاولة مجموعة من قوات”الدفاع الوطنيّ التسلّل إلى المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة بالمنطقة.

وفي الأثناء أفاد ناشطون أن قوّات النظام قامت بتفجير نفق آخر بعده بساعات، كانوا قد حفروه في وقت سابق بعد اكتشاف عناصر المعارضة له في البلدة.

في غضون ذلك جرت اشتباكات متقطعة في بلدة “زبدين” بالغوطة الشرقية، فيما تجددت الاشتباكات على أطراف بلدة “عربين” من جهة المتحلّق الجنوبيّ، وسط استمرار قطع طريق “دمشق- حمص” لليوم الثاني على التوالي بسبب العمليات العسكرية بالمنطقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع