أخبار

غضب في العراق ومطالب بالتحقيق بعد الكشف عن زيارة وفود رسمية لإسرائيل
تاريخ النشر: 07 يناير 2019 10:26 GMT
تاريخ التحديث: 07 يناير 2019 10:39 GMT

غضب في العراق ومطالب بالتحقيق بعد الكشف عن زيارة وفود رسمية لإسرائيل

زيارة الوفود العراقية أثارت غضب المواطنين عبر مواقع التواصل الاجتماعي مطالبين الحكومة العراقية بفتح تحقيق بهذا الأنباء.

+A -A
المصدر:  محمد عبد الجبار – إرم نيوز

أثارت أنباء زيارة نواب ومسؤولين عراقيين، إسرائيل، موجة غضب سياسية وشعبية في العراق، فيما كشف مجلس النواب العراقي عن خطوات سيتخذها بهذا الصدد.

وكشفت وزارة الخارجية الإسرائيلية، الأحد، أن ”3 وفود من العراق، ضمت 15 شخصًا، زارت إسرائيل خلال العام الأخير“، مشيرة إلى أن ”زيارة الوفد العراقي الثالث إلى إسرائيل جرت قبل عدة أسابيع“.

وأشار البيان إلى أن ”الوفود ضمّت شخصيات سنية وشيعية وزعماء محليين لهم تأثير بالعراق“.

وأكد النائب عن تحالف البناء أحمد الكناني في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“، أن ”مجلس النواب العراقي سيحقق في صحة الأنباء التي تحدثت عن زيارة نواب أو مسؤولين إلى إسرائيل، وسيتخذ كافة الإجراءات القانونية بحق هذه الشخصيات إذا ثبت ما نشرته وسائل الإعلام“.

وبين الكناني أن ”أي نائب عراقي يثبت زيارته إلى إسرائيل، يعرّض نفسه إلى المساءلة والمحاسبة القانونية، وسيتم سحب عضوية مجلس النواب العراقي منه، فالدستور العراق يؤكد على حظر التعامل مع إسرائيل“.

من جانبه، طالب حسن كريم الكعبي عضو هيئة رئاسة مجلس النواب العراقي، يوم الإثنين، وزارة الخارجية، بـ“التحقيق فيما ورد في وسائل إعلام غربية وإسرائيلية بشأن زيارة 3 وفود عراقية إلى إسرائيل“.

ووجه الكعبي، بحسب بيان صحفي له، ”لجنة العلاقات الخارجية النيابية بالتحقيق في حقيقة هذه الزيارة ومدى دقتها، والكشف عن أسماء المسؤولين الذين زاروا الأرض المحتلة، وبالخصوص من أعضاء مجلس النواب إن صحّت الزيارة“.

وأكد أن ”قضية الذهاب لأرض محتلة خط أحمر ومسألة حساسة للغاية بالنسبة للمسلمين في أقصى مشارق الأرض حتى مغاربها“.

بدوره علق النائب في البرلمان العراقي، فائق الشيخ علي، في تغريدة على ”تويتر“ بالقول: ”لم أجد في حياتي من هو أجبن وأتفه وأحقر وأخس من هذين الإثنين.. إسرائيل وزائرها خلسة“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك