القرب من العراق وراء إرسال مقاتلات فرنسية إلى الأردن

القرب من العراق وراء إرسال مقاتلات فرنسية إلى الأردن

عمان- اعتبر الخبير العسكري الأردني واللواء المتقاعد، فايز الدويري، أن اختيار فرنسا الأراضي الأردنية، دون الخليجية، لوضع المقاتلات المرسلة للمشاركة في قتال “داعش”، يأتي لـ “رفع العبء المالي عن بلادهم، لقرب القواعد الأردنية من العراق”.

وأضاف، معلقا على وصول 3 مقاتلات فرنسية من طراز ميراج إلى الأردن، أمس الأول، الخميس، “القواعد الأردنية الشرقية التي حلت فيها المقاتلات، قريبة من العراق، على العكس من الطائرات التي وضعت في دول خليجية، حيث شكلت عبئا كبيرا على الموازنة الفرنسية”.

ولفت إلى أن من الأسباب كذلك، ” امتلاك سلاح الجو الأردني لطائرات ميراج فرنسية، ولديهم خبرة في التعامل معها”.

ولا يرى الدويري إرسال هذه الطائرات مرتبط بالتصعيد على الأرض، حيث أنه “الموقف متصاعد بالأصل”.

بدوره، لم يستبعد الكاتب والمحلل السياسي فهد الخيطان أن يكون التسريع بإرسال الطائرات الفرنسية للأردن، مرتبط بالأوضاع على الأرض ودعم القوات العراقية في المعارك ضد “داعش”.

وقال الخيطان، إن “قرب القواعد الأردنية من مسرح العمليات في العراق من أهم أسباب وضع الطائرات في الأردن، خصوصا إذا كانت هذه الطائرات ستنفذ طلعات جوية في غرب العراق”.

ووصلت 3 طائرات فرنسية مقاتلة من طراز ميراج إلى الأردن، أول أمس الخميس، حسب وزارة الدفاع الفرنسية،فيما ينتظر وصول 3 طائرات أخرى خلال الأيام المقبلة.

ويرى مراقبون أن إرسال طائرات إلى الأردن، سيزيد عدد الطلعات الفرنسية في العراق، ويخفض التكاليف. ووفق صحيفة “لو بارزيان” الخاصة، سترسل الطائرات الست إلى الأردن في شهر ديسمبر/كانون الأول.

ويشن تحالف غربي – عربي، بقيادة الولايات المتحدة، غارات جوية على مواقع لـ “داعش”، الذي يسيطر على مساحات واسعة في الجارتين العراق وسوريا، وأعلن في يونيو/حزيران الماضي قيام ما أسماها “دولة الخلافة”، ويُنسب إليه قطع رؤوس رهائن وارتكاب انتهاكات دموية بحق أقليات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع