الزهار: تأخير إعمار غزة هدفه إضعاف حماس

الزهار: تأخير إعمار غزة هدفه إضعاف حماس

المصدر: إرم- من رموز النخّال

كشف القيادي البارز في حركة حماس، محمود الزهار، عن بعض الأسباب التي أدت لإفشال إعمار غزة، أولها خطة الأمم المتحدة التي وضعها، مبعوث عملية السلام في المنظمة، روبرت سيري، والتي ستقتطع مبالغ كبيرة جداً من أموال الإعمار كرواتب لأعضاء الأمم المتحدة والمراقبين، وعدم رغبة الاحتلال في إنجاز الإعمار.

وقال إن: ”الاحتلال لا يفتح المعابر لإدخال مواد البناء فمنذ انتهاء الحرب فتح المعبر أمام تلك المواد أربعة أيام فقط وعزا السبب الثالث بعدم رغبة الرئيس الفلسطيني محمود عباس في هذه المسألة، لاعتقاده أن الشعب الفلسطيني يمكن أن ينفض عن الحركة بسبب استمرار الحصار.

وأضاف إن جهات أخرى سبقتهم في تجربة هذا الأمر ووصل بهم الحال الآن للقول:“ أعطوا شعب غزة شيء من الرفاهية حتى ينفضوا عن حماس وعن مشروع المقاومة“.

وأكد الزهار أن حماس تحارب ما يعطل عملية الإعمار سواء ما يتم الحديث عنه في خطة سيري ومحاولة تعديل المسار ليسير الإعمار بشكل يحقق للناس ما تريده، مشيراً إلى وقوف حركته مع الشعب الفلسطيني في غزة بعد انتهاء العدوان وتقديم أكثر من 30 مليون دولار للمهدمة بيوتهم.

وكشف عن لقاءات تعقد مع عدة جهات من أجل الحديث عن آليات الإعمار وتنبيههم أن هذه القضية جزء مهم من عملية تثبيت التهدئة واستمرارها، وقال:“ قلنا لهم إن السياسة المتبعة حالياً للإعمار غير مقبولة وإذا استمرت فمعنى ذلك أنها تهدد كثيراً من القضايا“.

وأوضح أن جهات عديدة تتحدث مع الجهات المعنية سواء كانت دولية أو عربية، أو حتى عبر رسائل غير مباشرة مع الاحتلال الإسرائيلي، لإنهاء موضوع الإعمار بما يحقق آمال الناس وأمنياتهم والاحتلال الاسرائيلي يكون أحياناً لديه رؤية وتقديرات تختلف عن رؤية وتقديرات بعض العرب والفلسطينيين، وبعض الأطراف حاولت الضغط على رئيس السلطة من أجل تسهيل بعض الأمور لكنه لا يستجيب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة