داعش يحارب على تويتر بـ90 تغريدة في الدقيقة

داعش يحارب على تويتر بـ90 تغريدة في الدقيقة

أجرى أحد المواقع الالكترونية العربية إحصائية عن عدد التغريدات التي تنشرها “كتيبة الجهاد الإالكتروني”، المسؤولة عن إدارة الحرب الإعلامية لصالح تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” على موقع “توتير”.

وأشارت الإحصائيات إلى أن “الكتيبة” تتألف من عدد يزيد عن 100 “معرف”، وتنشر 5400 تغريدة في كل ساعة، أي ما يعادل 90 تغريدة كل دقيقة، وتتضمن التغريدات تمجيد أبو بكر البغدادي بشكل أساسي وتنظيم الدولة، ومهاجمة بقية التنظيمات وقادتها، بالإضافة إلى التعليقات.

ويُشار إلى أن معهد كويليوم البريطاني المتخصص في مكافحة التطرف، كشف في تقرير أصدره هذا الشهر، ما وصل إليه “داعش”، من نفوذ قوي في عالم التكنولوجيات الحديثة، وقدرته الفائقة على التواصل مع مختلف شرائح المجتمعات العربية والاسيوية والافريقية والغربية على حد سواء، خصوصاً شريحة الشباب منهم.

اعتمد التقرير، الذي جاء تحت عنوان “الدولة الإسلامية .. الوجه المُتغير للجهادية الحديثة”، على معلومات قدمها مسؤولون غربيون معنيون بملف الجماعات المتشددة، إضافة إلى باحثين في شؤون تلك الجماعات، وهؤلاء عبروا عن دهشتهم من سرعة وصول “البروباغندا الدعائية”، وإصدارات التنظيم، إلى أكبر عدد ممكن، من متصفحي شبكة الانترنت ما يدل على وجود شبكة واسعة منظمة من الناشطين جداً، على مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” و”تويتر” و”أنستغرام” وقنوات “يوتيوب” المتعددة والتي تعني بالجماعات الجهادية، وغيرها من هذه المواقع.

وقال مُعدا التقرير ايرين ماري سولتمان، و”تشارلي وينتر، أن أكثر مالفت نظرهما هو البراعة التكنولوجية، التي يتميز بها التنظيم عن التنظيمات الممُاثلة، والكثير من الدول.