إسرائيل تمنع كمال خطيب من دخول القدس 6 أشهر

إسرائيل تمنع كمال خطيب من دخول القدس 6 أشهر

القدس المحتلة- قرر قائد المنطقة الوسطى بالجيش الإسرائيلي منع الشيخ كمال خطيب، نائب رئيس الحركة الإسلامية في الدّاخل الفلسطيني، من الدّخول إلى مدينة القدس لمدة ستة أشهر.

ويبدأ تنفيذ القرار، الصادر عن نيتسان الون، قائد المنطقة الوسطى في الجيش الإسرائيلي، بداية من أمس الأول (الثلاثاء) ويسري حتى الخامس والعشرين من مايو/أيار المقبل.

وقالت الحركة الإسلامية: “ضمن الهجمة الشرسة والشاملة على القدس والأقصى عامة، صدر أمر ضد فضيلة الشيخ كمال خطيب؛ نائب رئيس الحركة الإسلامية يمنعه من دخول مدينة القدس مدة ستة أشهر، تبدأ من يوم 2014/11/25 وتنتهي يوم 2015/5/25 ، وقد صدر الأمر العسكري عن قائد المنطقة الوسطى في الجيش الإسرائيلي”.

وأضافت “إننا نستنكر هذه الخطوة وغيرها من الخطوات الإسرائيلية التعسفية بحق الحركة الإسلامية خاصة، حيث سبقها منع فضيلة الشيخ رائد صلاح من دخول مدينة القدس ومنعه من السفر خارج البلاد والذي جُدّد هذا الأسبوع، وكذلك منع الدكتور سليمان أحمد من السفر خارج البلاد، ثم تطل علينا الآن أذرع الأمن الإسرائيلي باستدعاء عدد من قيادات الحركة للتحقيق”.

وأصدر الجيش الإسرائيلي خلال العامين الماضيين المئات من أوامر الإبعاد لفلسطينيين من سكان القدس الشرقية والقرى والمدن العربية في الداخل الفلسطيني لمدد تتفاوت ما بين أسابيع وأشهر عن المسجد الأقصى ومدينة القدس الشرقية.

والشيخ خطيب هو من سكان كفر كنا، شمالي إسرائيل.

وقالت الحركة الإسلامية إن “خلفية كل هذه الخطوات هي واحدة؛ وهي جريمة نصرة القدس الشريف والمسجد الأقصى المبارك”.

وأضافت “وإذا ظنت المؤسسة الإسرائيلية أنها بهذه الخطوات وغيرها من الخطوات؛ كحظر نشاط مؤسسات فاعلة في القدس الشريف والمسجد الأقصى المبارك، أنها ستنفرد بالمسجد الأقصى المبارك فهي واهمة وواهمة جداً، فالأقصى له أهله من الفلسطينيين والعرب والمسلمين الذين لن يتركوه وحيداً مهما زمجر الاحتلال وعربد، فذلك أن دولة الباطل ساعة ودولة الحق إلى قيام الساعة”.

ولم يصدر أي بيان عن الجيش الإسرائيلي بشأن هذا القرار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع