مظاهرات السودان.. سقوط العشرات بين قتيل وجريح وإعلان الطوارئ في 4 مدن (فيديو) – إرم نيوز‬‎

مظاهرات السودان.. سقوط العشرات بين قتيل وجريح وإعلان الطوارئ في 4 مدن (فيديو)

مظاهرات السودان.. سقوط العشرات بين قتيل وجريح وإعلان الطوارئ في 4 مدن (فيديو)

المصدر: فريق التحرير

أفادت تقارير إخبارية، اليوم الخميس، بسقوط عشرات الضحايا بين قتيل وجريح، وإعلان حالة الطوارئ في مدن سودانية؛ إثر المظاهرات المتصاعدة في البلاد.

وأشارت التقارير إلى أن “ 8 أشخاص على الأقل قُتلوا في مواجهات مع قوات الأمن، بولاية القضارف، شرقي البلاد، إضافة إلى سقوط عشرات المصابين“.

كما أعلنت السلطات في الخرطوم، اليوم الخميس، فرض حالة الطوارئ في ثلاث مدن بولاية القضارف، إضافة إلى إعلان أمس فرضها في مدينة عطبرة بولاية نهر النيل.

وقال معتمد بلدية القضارف: إن السلطات ”فرضت حظر تجوّل في القضارف من السادسة مساءً إلى السادسة صباحًا“.

ونقلت وكالة السودان للأنباء يوم الجمعة، عن الناطق الرسمي باسم الحكومة قوله، إن الشرطة تعاملت مع الاحتجاجات التي شهدتها عدة مدن خلال اليومين الماضيين ”بصورة حضارية دون كبحها أو اعتراضها“.

وأضاف: ”لكن المظاهرات السلمية انحرفت عن مسارها وتحولت بفعل المندسين إلى نشاط تخريبي استهدف المؤسسات والممتلكات العامة والخاصة بالحرق والتدمير وحرق بعض مقار الشرطة“.

وتابع: ”الأزمة معلومة للحكومة وتعكف على معالجتها“.

من جهته، اتهم الأمين السياسي لحزب المؤتمر الوطني الحاكم، عمر باسان، أشخاصًا وصفهم بـ“أصحاب الأجندات ممن استغلوا بعض المتشردين، وآخرين في المظاهرات، لإظهار حكومة رئيس الوزراء معتز موسى بأنها ضعيفة“.

وقال باسان: ”هناك جهات تعمل على إضعاف الحكومة لنيل مكاسب سياسية“، مضيفًا أن ذلك ”تجلى من خلال نهب وتخريب بعض المنشآت العامة“.

كما اعتبر أن ”استهداف مقرات المؤتمر الوطني من قبل المتظاهرين يؤكد على وجود أجندة“.

ومضى بالقول: ”هؤلاء يريدون أن يظهروا المؤتمر الوطني على أنه حزب ضعيف“، دون تحديد.

وتابع: ”حزبنا أصدر توجيهًا إلى كافة منسوبيه والعقلاء من السياسيين، لحماية مقرات الحزب الحاكم ومنشآت الدولة“.

وفي وقت سابق الخميس، أعلنت السلطات الأمنية فرض حالة الطوارئ في مدينتي دنقلا (شمال) والقضارف (شرق)، إلى جانب مدينة عطبرة (شمال) التي دخلت حالة الطوارئ فيها يومها الثاني.

وقال شهود عيان: إن الاحتجاجات التي تشهدها العاصمة السودانية، الخميس، امتدت إلى وسط الخرطوم، فيما أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع لمنع المتظاهرين من التقدم إلى الشوارع المؤدية إلى القصر الرئاسي بقلب العاصمة.

وإضافة للقضارف والخرطوم، تجددت الاحتجاجات الشعبية في عطبرة لليوم الثاني؛ تنديدًا بالغلاء وتردي الأوضاع الاقتصادية.

كما انضمت بلديات في شمالي البلاد للتظاهرات الاحتجاجية الرافضة للغلاء، وتردي الأوضاع الاقتصادية.

ويعاني السودان من أزمات في الخبز والطحين والوقود وغاز الطهي، نتيجة ارتفاع سعر الدولار مقابل الجنيه في الأسواق الموازية (السوق السوداء)، إلى أرقام قياسية تجاوزت أحيانًا 60 جنيهًا مقابل الدولار الواحد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com