البيشمركة تحبط هجومين لـ”داعش” في الموصل

البيشمركة تحبط هجومين لـ”داعش” في الموصل

الموصل ـ قال مسؤولون أكراد إن قوات “البيشمركة” الكردية المدعومة من قبل طيران التحالف، صدّت اليوم الأربعاء، هجوماً واسعاً شنه “داعش” على ناحية زمار وسد الموصل شمالي العراق، في محاولة منه للسيطرة على المنطقتين، الأمر الذي أسفر عن مقتل 29 من عناصر التنظيم، في حين قتل 3 عناصر من البيشمركة.

وقال الملازم أول يونس كوران، الضابط في قوات البيشمركة بناحية زمار شمالي الموصل، إن تنظيم داعش شن هجوماً عنيفاً فجر اليوم الأربعاء استمر نحو 5 ساعات، على زمار بغية السيطرة عليها، إلا أن الهجوم باء بالفشل بعد تصدي البيشمركة، وبعض مقاتلي العشائر له بدعم من طيران التحالف.

وأضاف كوران أن الهجوم الذي تم عبر 4 محاور وشاركت فيه نحو 20 عربة مصفحة من طراز همر أمريكية الصنع التابعة لـ”داعش” باء بالفشل، وأدى لمقتل 19 عنصراً من التنظيم، في حين قتل 3 من عناصر البيشمركة نتيجة الاشتباكات بين الطرفين وقصف التحالف على مقاتلي “داعش”.

في سياق متصل، قال سعيد مامه زيني، القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني، إن هجوما ثانٍ شنه مقاتلو “داعش” على سد الموصل للسيطرة عليه، إلا أنه باء بالفشل أيضاً.

وأوضح زيني أن قوات البيشمركة الكردية مدعومة بطيران التحالف الدولي تمكنوا من التصدي للمهاجمين، ودحرهم بعد قتل 10 عناصر منهم وإعطاب 3 عربات “همر” قبل أن يلوذ المتبقين بالفرار.

وعادة ما يعلن مسؤولون عراقيون عن مقتل العشرات من تنظيم “داعش” يومياً دون أن يقدموا دلائل ملموسة على ذلك، الأمر الذي لا يتسنى التأكد من صحته من مصادر مستقلة، كما لا يتسنى عادة الحصول على تعليق رسمي من داعش بسبب القيود التي يفرضها التنظيم على التعامل مع وسائل الإعلام، غير أن الأخير يعلن بين الحين والآخر سيطرته على مناطق جديدة في كل من سوريا والعراق رغم ضربات التحالف الدولي ضده.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع