مون يعرب عن قلقه إزاء الغارات الجوية في ليبيا

مون يعرب عن قلقه إزاء الغارات الجوية في ليبيا

طرابلس- أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، عن قلقه العميق إزاء الغارات الجوية التي شنتها مؤخرا طائرات ليبية في طرابلس وجبال نفوسة الغربية في ليبيا.

كما أعرب الأمين العام، في بيان أصدره المتحدث الرسمي باسمه استيفان دوجريك مساء الثلاثاء بتوقيت نيويورك، عن القلق العميق من تصاعد حدة أعمال العنف في ليبيا، بما في ذلك الغارات الجوية التي وقعت في طرابلس وجبال نفوسة غربي البلاد.

ودعا كي مون إلي وضع حد لهذه الهجمات ومنع مزيد من التصعيد، مذكرا جميع الأطراف بالتزاماتها الأخلاقية والقانونية بضرورة حماية المدنيين والتزاماتهم بموجب قانون حقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي”..

وقال بان كي مون “إنني أشعر بالقلق العميق حيال ما جرى من انتهاك لمباني الأمم المتحدة في طرابلس يوم 24 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، إن هذه الأعمال والتحريض لا يمكن السكوت عليه، ويجب أن يتوقف”

وجدد أمين عام الأمم المتحدة ثقته الكاملة في مبعوثه الخاص الي ليبيا السيد برناردينو ليون، وقال في بيانه “إنني لازلت علي قناعة بأن الحوار هو السبيل الوحيد لحل الأزمة الحالية.”

وأردف قائلا “تهدف جهود السيد برناردينو ليون الي تسهيل الحوار بين الليبيين للتصدي للتحديات التي تواجه البلاد وتحقيق العودة إلى عملية سياسية شاملة”.