الداخلية المصرية ترجح توقيف أعداد “كبيرة” من الداعين للاحتجاجات

الداخلية المصرية ترجح توقيف أعداد “كبيرة” من الداعين للاحتجاجات

القاهرة ـ رجّح المتحدث باسم وزارة الداخلية المصرية، قيام الأجهزة الأمنية بضبط أعداد كبيرة من الداعين لمظاهرات يوم 28 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، خلال الـ48 ساعة المقبلة.

وقال اللواء هاني عبد اللطيف، المتحدث باسم الوزارة، اليوم الثلاثاء، إنه “من الممكن أن تشهد الـ48 ساعة القادمة إلقاء القبض على نسبة كبيرة من المتورطين في التحريض والدعوة لتظاهرات 28 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، وذلك استكمالاً للضربات الاستباقية التي بدأناها أمس”.

وأضاف “كل من يتعدى على المنشآت العامة والحيوية في ذلك اليوم، (28 نوفمبر) سيتم التعامل معه وفق القانون، وسيخضع للمحاكمة العسكرية”.

وفي نهاية أكتوبر/ تشرين أول الماضي، أصدر الرئيس المصري قانون، اعتبر فيه المنشآت العامة، في حكم المنشآت العسكرية، والاعتداء عليها يستوجب إحالة المدنيين إلى النيابة العسكرية.

وبالأمس، ألقت قوات الأمن، القبض على 5 من الداعين لمظاهرات 28 نوفمبر/ تشرين الثاني “أثناء اجتماع لهم” بمقر الجبهة السلفية بالقاهرة.