داعش يستولي على تلة إستراتيجية بحمص

داعش يستولي على تلة إستراتيجية بحمص

أكّدت مصادر إعلامية تابعة للمعارضة السورية، أن تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” تمكّن الإثنين، من السيطرة على “تلة المهر” الإستراتيجية في منطقة جزل بريف حمص الشرقي (وسط سوريا) عقب معارك عنيفة مع قوات النظام، أسفرت عن مقتل وجرح العشرات في صفوف الأخير.

وأفادت مصادر ميدانية أن معارك السيطرة على “تلة المهر”، استمرت أكثر من يومين بسبب أهميتها الإستراتيجية ووقوعها فوق محطة الغاز وإطلالتها المباشرة على حقل شاعر النفطي. وأضافت المصادر أن المعارك تجدُّدت في محيط حقل شاعر شرقي حمص، ما أدى إلى مقتل عدد من جنود النظام وسيطرة تنظيم “داعش” على أحد آبار الغاز داخل الحقل.

وكانت القوات النظامية قد استعادت السيطرة على “تلة المهر” و”جبل الشاعر” قبل حوالَيْ أسبوعين، إلا أن معارك الكرّ والفرّ لا تزال مستمرة بين الطرفين في محاولة من “داعش” للتقدُّم في المنطقة التي تحتوي على حقول للنفط والغاز تابعة لنظام الأسد.

وكانت مصادر محلية أفادت في وقت سابق أن تنظيم “داعش” تمكّن من تدمير دبابة تابعة لقوات الجيش النظامي مما أدى إلى مقتل طاقمها خلال المعارك الدائرة في محيط حقل شاعر.

في حين استهدف الطيران الحربي مواقع“التنظيم بالصواريخ الفراغية في محيط منطقتَيْ حجار وشاعر، ومن جانب آخر قصفت قوات النظام مدينتَيْ تلبيسة والحولة بريف حمص الشمالي بقذائف الدبابات والمدافع الثقيلة، ما أسفر عن مقتل شخص وإصابة آخرين، تزامنًا مع اشتباكات على حاجز “ملوك” جنوب تلبيسة.