صور.. الانتحاري الفلسطيني يثير سخط العراقيين

صور.. الانتحاري الفلسطيني يثير سخط العراقيين

المصدر: بغداد- من أحمد العسكري

تسبب شاب فلسطيني في إثارة سخط شرائح عراقية واسعة, بعدما فجر نفسه في عملية انتحارية لمصلحة تنظيم “لدولة الإسلامية”.

وأثار حفل التأبين الذي أقيم على روح الانتحاري الفلسطيني داخل الأراضي الفلسطينية موجة من السخط والتذمر في مواقع التواصل الإجتماعي.

وقالت الناشطة الحقوقية سهام محمود, إن حفل التأبين الذي أقيم في الأراضي الفلسطينية لشاب فجر نفسه وسط عراقيين مدنيين يعد تجاوزا على مبادئ التعايش بين الشعوب.

وأضافت, “نحن لسنا مع الحكومة ولا مع المتطرفين, لكن الحراك الشعبي يجب أن يكون مناهضا لكل أشكال العنف, وكان الأجدر بالشاب الفلسطيني أن يستهدف عدوه الأول والأقرب وهو الاحتلال الإسرائيلي, بدل أن يفجر نفسه بمدنيين عراقيين.

ويقول خبراء في شؤون الجماعات المتطرفة, إن إقبال الشباب على الانضمام إلى الحركات الجهادية ومنها “داعش” يأتي نتيجة لليأس وخيبة الأمل في سياسات الدول العربية ونتيجة حتمية للدعاية التي يقوم بها التنظيم المتطرف والتي عجزت ماكنات الإعلام العربية عن مجاراتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع