سياسي ليبي: الإخوان و”فجر ليبيا” خططوا للسيطرة على البلاد

سياسي ليبي: الإخوان و”فجر ليبيا” خططوا للسيطرة على البلاد

كشف مصدر سياسي ليبي مطلع لـ”إرم”، عن اجتماع قيادات من الإخوان و التنظيمات و المليشيات المسلحة الليبية، تم عقده في سويسرا، بتاريخ 4/8/2014، تم فيه إعداد خطة لإفشال البرلمان وإحكام سيطرة مجموعات ما يسمى “فجر ليبيا” على ليبيا بالكامل.

و قالت المصدر الذي فضل عدم الكشف عن هويته، إنه تم الاتفاق خلال اللقاء على تكوين مجلس يضم مندوبين عن كتائب “ثوار ليبيا”، المشاركين في عملية “فجر ليبيا” في طرابلس و بنغازي، يكون بمثابة المجلس العسكري لثوار الجبهات.

ونص الاتفاق أيضا على تأسيس مجلس سياسي، شورى أو أي شيء، أعضاؤه عمداء البلديات، أو رؤساء المجالس المحلية في المناطق التي لم تجر انتخابات بلدية، والمؤيدة لعملية فجر ليبيا، و كذلك تأسيس مجلس رئاسي من 7 أعضاء، منهم ثلاث شخصيات سياسية صاحبة موقف واضح من الثورة وذات كفاءة، و تم اقتراح خليفة الزواوي، إبراهيم بن غشير ، سليمان زوبي، إنتصار العقيلي، و عبدالوهاب القايد، و أربعة شخصيات تمثل الثوار.

و تابع المصدر أنه تم إعداد مخطط لإعلان حالة الطوارئ وتعطيل برلمان “طبرق”، و إعلان خارطة طريق لاستكمال ” المسار الديمقراطي”، تكون مدته 6 أشهر، تنتهي بالاستفتاء على الدستور و التجهيز لأول انتخابات عامة، ثم تعيين رئيس للبلاد، من ضمن أحد أعضاء المجلس الرئاسي.

و أوضح المصدر المتحدث أنه تم الاتفاق على ضرورة حسم المعركة في طرابلس و بنغازي و الجبل الأخضر بأسرع ما يمكن، من خلال استخدام القوة الضاربة ولو أدى إلى تدمير المطار، مع الاحتفاظ بمطار معيتيقة.

وتنص الخطة على أن يقوم الثوار في المدينتين بهجوم منسق على قوات خليفة حفتر، والاستيلاء على مطار بنينا وفتح جبهات قتال جديدة في البيضاء ودرنة، والضغط على النواب المشاركين في طبرق للانسحاب من المجلس لإفشال المساعي السياسية لحل الخلاف في البلاد.