الصورة التي تسببت باعتقال ناشر موقع ”الوكيل“ في الأردن‎

الصورة التي تسببت باعتقال ناشر موقع ”الوكيل“ في الأردن‎

المصدر: إرم نيوز

رغم اعتذاره وشطب الصورة المسيئة للسيد المسيح، إلا أن ذلك لم يشفع لناشر موقع الوكيل الإخباري، الإعلامي محمد الوكيل، فقد رافقت تلك الإساءة، عاصفة من الاحتجاج والرفض الشعبي.

فقد استنكر مئات الناشطين على وسائل التواصل الاجتماعي، نشر الصورة باعتبارها مسيئة للمسيحيين، الذي يستعدون للاحتفال بالميلاد المجيد للسيد المسيح، في الوقت الذي هدد فيه عدد من المسيحيين بإلغاء الاحتفالات السنوية في ذكرى ميلاد السيد المسيح، إذا لم تتخذ الحكومة إجراءً ضد من ”يمارس الفتنة في الأردن”.

وقالوا ليست هذه المرة الأولى التي يسيء فيها ذات الموقع للمسيحيين، في حين رفضوا اعتبارها خطأ من محرر في الموقع.

من ناحيته، قال مدير المركز الكاثوليكي للدراسات والإعلام، الأب رفعت بدر، إن ”البيان الصادر عن موقع الوكيل تبريري، ويصب المسؤولية على أحد الموظفين المساكين، ولا يرتقي إلى الاعتذار، لذلك فالإساءة مضاعفة“.

وكان مدعي عام عمان، قرر الإثنين، توقيف الوكيل، إضافة إلى الموظفة التي نشرت الصورة، أسبوعًا في سجن الجويدة، بعد مثولهما أمام المدعي العام في القضية التي حركتها النيابة ضدهما.

ووجه المدعي العام 7 تهم للوكيل، من بينها ”إثارة النعرات الطائفية والمذهبية“.

وكانت وحدة ”الجرائم الإلكترونية“ في مديرية الأمن العام، استدعت الوكيل بعد نشره الصورة المسيئة، للتحقيق معه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com