السودان تبحث سلام دارفور مع “الجبهة الثورية”

السودان تبحث سلام دارفور مع “الجبهة الثورية”

أديس أبابا- انطلقت مباحثات السلام بين الحكومة السودانية و”الجبهة الثورية” مساء الأحد، في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، لبحث السلام في دارفور برعاية رئيس الآلية الأفريقية ثابو مبيكي.

و”الجبهة الثورية” هي تحالف شُكل في نوفمبر/ تشرين الثاني 2011، يضم “الحركة الشعبية قطاع الشمال”، التي تحارب الحكومة في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق المتاخمتين لدولة جنوب السودان، بجانب “حركة العدل والمساواة”، و”الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة”، و”حركة تحرير السودان” (جناح عبد الواحد محمد نور)، و”حركة تحرير السودان” (جناح مني أركو مناوي)، وحزب “الأمة” بقيادة نصرالدين الهادي المهدي، وحزب الاتحاد الديمقراطي الذي يترأسه التوم هجو.

ومنذ عام 2003، يشهد إقليم دارفور الذي يقطنه أكثر من 7 ملايين نسمة، نزاعًا مسلحًا بين الجيش السوداني وثلاث حركات مسلحة هي “العدل والمساواة”، و”تحرير السودان” بقيادة عبد الواحد نور، و”تحرير السودان”، بقيادة أركو مناوي، حيث خلف هذا النزاع 300 ألف قتيل، فيما شرد نحو 2.5 مليون شخص، حسب إحصائيات أممية.

ومنذ يونيو/ حزيران 2011، تقاتل “الحركة الشعبية – قطاع الشمال”، الحكومة السودانية في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق.

وتتشكّل الحركة من مقاتلين انحازوا إلى الجنوب في حربه ضد الشمال، والتي طويت باتفاق سلام أبرم في 2005، ومهد لانفصال الجنوب عبر استفتاء شعبي أجري في 2011.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع