مؤتمر علمي يبحث أوضاع اللاجئين السوريين في الأردن

مؤتمر علمي يبحث أوضاع اللاجئين السوريين في الأردن

ينظم معهد الإعلام الأردني مؤتمراً دوليا بعنوان “اللاجئون السوريون في الأردن: سؤال المجتمع والإعلام” بمشاركة 200 شخصية أكاديمية وإعلامية من الأردن ولبنان وتركيا، وممثلي منظمات دولية في شؤون الإغاثة واللاجئين، و30 وسيلة إعلامية عربية ودولية، وذلك خلال الفترة من 8 إلى 10 كانون الأول/ديسمبر المقبل.

ويهدف المؤتمر، وفقا لعميد المعهد الدكتور باسم الطويسي، إلى بناء قاعدة معلومات وبحوث حول حالة اللاجئين السوريين في الأردن تحديداً، وفي دول الجوار بشكل عام، وتوفير فرصة لبناء شبكة علاقات بين المؤسسات والمنظمات المعنية بشؤون اللاجئين السوريين ووسائل الإعلام، وتطوير فهم أفضل وأكثر موضوعية عن أحوال اللاجئين السوريين والتحديات التي تواجههم.

وقال الطويسي إن المؤتمر، الذي يجري تنظيمه بالتعاون مع معهد الصحافة النرويجي، يسعى إلى تطوير فهم أفضل وأكثر موضوعية عن ظروف الدول المستضيفة للاجئين وتحديداً الأردن لجهة التحديات التي تواجهه في استدامة تقديم الخدمات لهم.

وسيتم خلال المؤتمر عرض تجارب وسائل الإعلام في تغطية شؤون اللاجئين السوريين، وتقديم سيناريوهات مستقبلية حول تطور أزمة اللاجئين وتقييم أدوار الدول المستضيفة ومنظمات الإغاثة الدولية والإقليمية والمحلية والدول المانحة ووسائل الإعلام.

وفي ضوء ذلك يرى الطويسي، أن هذه الحقائق تبرز أهمية توفير المعلومات وإدارة حوارات متعددة الأطراف والمستويات حول واقع هذه الأزمة وآثارها، من خلال سماع أصوات الخبراء والأكاديميين وقادة الرأي والقادة الاجتماعيين وعدم الاكتفاء بأصوات السياسيين وحدهم.

وسيقدم في المؤتمر نحو 45 ورقة عمل سيتم مناقشتها عبر ثمانية محاور ضمن فعاليات المؤتمر تتناول خصائص اللاجئين السوريين وأوضاعهم في الأردن من حيث التركيب الديموغرافي والتعليم والأوضاع المهنية والاقتصادية والانتشار والسكن داخل المخيمات وخارجها وظروف الأطفال والنساء.

ويناقش المشاركون الآثار الاقتصادية لأزمة اللاجئين على الأردن في قطاعات التعليم و الصحة والمياه و البنية التحتية والخدمات وقطاع الخدمات البلدية، فضلا عن مناقشة الآثار الاجتماعية وجهود الإغاثة والعمل الإنساني والخطاب الإعلامي حول أزمة اللاجئين السوريين، ومدى تجارب وسائل الإعلام في تغطية أزمة اللاجئين السوريين والتحديات التي تواجه تلك الوسائل،

ويشهد المؤتمر ضمن فعالياته الموازية عقد ورشة عمل تدريبية بعنوان التغطية الإعلامية لشؤون اللاجئين بالتعاون مع منظمة صحافيين بلا حدود السويدية.