قوات الأسد تفشل في اقتحام حي جوبر

قوات الأسد تفشل في اقتحام حي جوبر

المصدر: إرم- دمشق

أعلنت قوات “القيادة الموحدة” التابعة للمعارضة المسلحة في الغوطة الشرقية بريف دمشق، أنها تمكنت من إحباط محاولة لقوات النظام لاقتحام حي جوبر شرق العاصمة السورية، ووصفت مصادر عسكرية في الغوطة الهجوم بأنه الأعنف من نوعه منذ أشهر، حيث استخدمت قوات النظام فيه القصف بالمدفعية والغازات السامة.

وقال الناشط الإعلامي، عمر حامد من مدينة حرستا في الغوطة الشرقية في تصريحات صحفية، إن اشتباكات اندلعت فجر أمس السبت، بين كتائب القيادة الموحدة وقوات النظام التي تحاول التقدم إلى بلدة زبدين في الغوطة الشرقية.

وذكر “حامد” أيضاً أن مئات المدنيين معظمهم من النساء والأطفال وصلوا إلى مدينة جرمانا المجاورة التي يسيطر عليها النظام السوري هرباً من الاشتباكات العنيفة التي اندلعت في بلدة زبدين في الغوطة الشرقية.

وفي هذا السياق، نفت مصادر إعلامية ميدانيّة، مساء أمس، الأنباء التي شاعت حول سيطرة قوات النظام على بلدة زبدين، مؤكدةً أنّ الفصائل المقاتلة استعادت السيطرة على المباني التي كانت خسرتها خلال المعارك صباح أمس، وأوقعت قرابة 30 جنديًّا قتلى، وتمكّنت من تحرير المزارع الواقعة بين زبدين وحتيتة الجرش وبالا بريف دمشق الشرقيّ.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن صاروخين يعتقد أنهما من نوع أرض – أرض سقطا على مناطق في بلدة زبدين، كما قصفت قوات النظام مناطق في قريتي عين الفيجة ودير مقرن بوادي بردى، وسط استمرار الاشتباكات بين مقاتلي الكتائب الإسلامية والكتائب المقاتلة من طرف، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف آخر في منطقة بسيمة بوادي بردى، فيما تدور اشتباكات بين الطرفين في منطقة عين الخضرة بوادي بردى دون معلومات إلى اللحظة عن خسائر بشرية.

من جهة ثانية، قال ناشطون ميدانيون إن مجموعات من المعارضة المسلحة في خان الشيح بريف دمشق تمكنوا من تدمير جزء كبير من إمدادات النظام باتجاه القنيطرة لدعم القوات والمليشيات المحاصرة في مدينة البعث وخان أرنبة.

وتشن قوات النظام منذ صباح أول أمس، هجوماً كبيراً على المخيم وبمؤازرة من طائرات الهيلوكوبتر التي ترمي البراميل التي تجاوزت 10 براميل بالإضافة إلى قيام المدفعية بدك المخيم ما ألحق أضراراً ببعض ممتلكات المواطنين، وأحد المساجد.

ويُذكر أن عدد عناصر المعارضة المسلحة في بساتين خان الشيخ يتجاوز 5000 مقاتل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع