القيادي الإخواني محمد علي بشر يواجه تهمة التخابر

القيادي الإخواني محمد علي بشر يواجه تهمة التخابر

القاهرة ـ قال محام جماعة الإخوان المسلمين في مصر، إن نيابة أمن الدولة العليا، اتهمت القيادي البارز بالجماعة، وزير التنمية المحلية إبان حكم الرئيس الأسبق محمد مرسي، محمد علي بشر، اليوم السبت، بـ”التخابر” مع الولايات المتحدة الأمريكية والنرويج.

وأوضح عبد المنعم عبد المقصود، محام بشر ورئيس هيئة الدفاع عن جماعة الإخوان، أن نيابة أمن الدولة العليا، حققت اليوم مع بشر لمدة ساعة، رفض فيها الأخير الإجابة عن أي سؤال بعد أن وجهت له تهمة “التخابر” مع الولايات المتحدة الأمريكية والنرويج.

ورفض عبد المقصود الإفصاح عن حيثيات الاتهام بالتخابر، مكتفيا بالقول “الاتهامات مجرد كلام مرسل لا أساس له “

ولفت إلي أن النيابة قررت عقد جلسة تحقيق بعد غد الاثنين مع بشر، بعد تفريغ تسجيلات منسوبة له ومواجهته بها.

ولم يصدر عن نيابة أمن الدولة العليا أي تعقيب رسمي بشأن فحوي التحقيقات والاتهامات الموجهة لبشر، واكتفت بتأجيل جلسة التحقيق الثانية مع بشر، إلى بعد غد الاثنين، لمواصلة التحقيقات.

وفي السياق ذاته، طالبت أسرة بشر من أسمتهم “كل المعنيين بالتدخل لحفظ حقوقه وعدم تدهور صحته أثناء فترة حبسه الاحتياطي بتهم مزورة”.

وقالت أسرة بشر إن “محمد علي بشر تم وضعه في سجن العقرب جنوبي القاهرة في زنزانة سيئة جدا وباردة مليئة بالحشرات”.

وأضافت الأسرة، “لم تفلح محاولات أسرته أو المحامين إدخال أغطية أو ملابس أو دواء أو طعام له، سواء أثناء عرضه على النيابة أو أثناء انصرافه للسجن”.

وكانت النيابة المصرية، قررت مساء الخميس الماضي، حبس القيادي بجماعة الإخوان المسلمين محمد علي بشر، 15 يوماً، على ذمة التحقيق في تهم من بينها التخابر مع دول أجنبية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع