عقب التراشق بين الحركتين.. فتح : لم نغلق باب الحوار مع حماس‎

عقب التراشق بين الحركتين.. فتح : لم نغلق باب الحوار مع حماس‎

المصدر: نسمة علي- إرم نيوز

نفت حركة فتح، مساء الجمعة، الأنباء التي تم تداولها حول إغلاق الحركة باب الحوارات في ملف المصالحة الفلسطينية مع حركة حماس.

وقال الناطق باسم الحركة، أسامة القواسمي، في تصريح لـ“إرم نيوز“، :“ لا يوجد شيء اسمه عدم استكمال جهود المصالحة إن هذا كلام غير صحيح، وفتح لم ولن تغلق باب الحوار“.

وأضاف القواسمي:“ المصالحة الفلسطينية هدفنا مهما واجهنا من المؤامرات لإفشالها، إلا أننا لا زلنا متمسكين بها“.

وتابع قوله: ”سنبذل كل جهودنا، حتى نقنع حركة حماس بضرورة الذهاب للوحدة الوطنية فهي الخيار الوحيد أمامنا“.

وأكد المتحدث باسم فتح، أن ”الكل بات يعلم بأن الوضع القائم جاء نتيجة لما حدث في عام 2007، حماس من بدأت بالانقسام وعليها أن تتحمل النتيجة“.

وشدد القواسمي على أن المعركة الحقيقة هي معركة القدس والمؤامرات التي تحاك ضد أبناء حركة فتح من قبل الاحتلال الإسرائيلي، قائلًا:“ أكدنا مرارًا أنه لا دولة دون غزة ولا دولة دون القدس هذه قواعد أساسية لا تتغير في حركتنا“.

وأردف القول:“لا يمكن لنا أن نستسلم للأمر الواقع، وسنبقى نحارب بالوسائل كافة من أجل انهاء الانقسام“.

وكانت وسائل إعلام عربية نقلت عن مسؤولين في حركة فتح، قولهم إن الحركة قررت إغلاق الباب بصورة تامة أمام أي مبادرات للمصالحة؛ بسبب عدم جدوى مثل هذه الحوارات.

ووفقًا لهذه الوسائل أكد أكثر من مسؤول في الحركة، أن الرئيس محمود عباس سيترأس، الأسبوع المقبل، لجنة خاصة من الحركة لدرس الإجراءات الواجب اتخاذها في قطاع غزة من أجل إجبار حركة حماس على تسليم السلطة للحكومة الرسمية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com