عقب وصول وفدها إلى القاهرة.. حماس تبدي موافقة مبدئية على ورقة المصالحة

عقب وصول وفدها إلى القاهرة.. حماس تبدي موافقة مبدئية على ورقة المصالحة

المصدر: نسمة علي - إرم نيوز

قال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، خضر حبيب، إن حركة حماس أبدت موافقة مبدئية على الورقة المصرية للمصالحة.

وأضاف حبيب، في تصريح خاص لـ“إرم نيوز“: ”هناك جهد مصري يبذل منذ فترة؛ من أجل إتمام المصالحة الفلسطينية، وقد توجه وفد من حركة حماس إلى القاهرة، وسيتبعه وفد من حركة فتح والجهاد الإسلامي الأسبوع المقبل؛ لمناقشة الورقة المصرية“.

وأعرب القيادي في الجهاد الإسلامي عن أمله بنجاح الوفد المصري في ملف المصالحة، لكنه أشار إلى أن ذلك يتطلب، ”تضحيات من جميع الأطراف لنتجاوز هذه الأزمة“.

من جانب آخر، أشار عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية، جميل مزهر، إلى وجود فرصة حقيقية لتحقيق المصالحة وإنجازها، لافتًا إلى أن ”وفدًا من حماس توجه إلى القاهرة، بناءً على دعوة مصرية، وسيلحق به وفد من حركة فتح الأسبوع المقبل“.

وأفاد عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية، بأن هناك جهودًا حقيقية من قبل مصر لتقارب وجهات النظر بين حركتي فتح وحماس.

وفي ذات السياق، قال المتحدث باسم حركة فتح أسامة القواسمي: ”ننتظر ردًا من حركة حماس فيما يتعلق بالمصالحة بناءً على اتفاق القاهرة 2017″.

وأضاف القواسمي، في تصريح خاص لـ“إرم نيوز“: ”إذا كان هناك شيء يستدعي زيارة حركة فتح للقاهرة، سنتوجه إليها من أجل الجلوس على طاولة حوار واحدة وفق محددات معينة“.

وكان وفد قيادي من حركة حماس، غادر الأربعاء، قطاع غزة إلى العاصمة المصرية القاهرة عبر معبر رفح البري؛ لبحث آخر تطورات القضية الفلسطينية.

وقالت حركة حماس، الأربعاء، إن وفدًا قياديًا من الحركة وصل إلى العاصمة المصرية القاهرة برئاسة نائب رئيس المكتب السياسي صالح العاروري، بدعوة من مصر.

وأوضح المتحدث باسم حماس فوزي برهوم في بيان صحفي، أن الزيارة تهدف إلى تطوير العلاقات الثنائية وإنهاء الحصار عن غزة، وسبل تحقيق الوحدة الوطنية وفق ما تم التوقيع عليه، وخاصة اتفاق 2011.

ويضم الوفد كلًا من أعضاء المكتب السياسي، موسى أبو مرزوق، وخليل الحية، وعزت الرشق، وحسام بدران، وروحي مشتهى.

ومن المتوقع أن يبحث الوفد جهود كسر الحصار الإسرائيلي عن قطاع غزة، وإنهاء الانقسام بين حركتي فتح وحماس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة