عمر البشير: وسم السودان بوصف الدولة الراعية للإرهاب لا سند له

عمر البشير: وسم السودان بوصف الدولة الراعية للإرهاب لا سند له

المصدر: الأناضول

قال الرئيس السوداني، عمر البشير، اليوم الخميس، إن بلاده ظلت ترزح تحت حصار جائر، ترك أثره في كافة المجالات، وتم وسمه بصفة الدولة الراعية للإرهاب، دون سند أو حجة أو دليل.

جاء ذلك في كلمته أمام أعمال الدورة 34 لمجلس وزراء العدل العرب، المنعقد بالخرطوم، التي انطلقت يوم أمس الأربعاء، بالخرطوم، ومن المنتظر ختامها اليوم.

وأوضح البشير أن ”السودان بذل جهدًا عظيمًا في مكافحة الإرهاب، وصادق على أبرز المواثيق في مجالات مكافحة الإرهاب، على المستويين الإقليمي والدولي“.

وأضاف: ”السودان عقد اتفاقيات على المستوى الثنائي في مجالات التعاون العدلي والقضائي بشأن مكافحة الإرهاب، وتبنى تشريعات متقدمة تجرم الأعمال الإرهابية وتمويلها“.

وتابع الرئيس السوداني: ”التحديات التي تواجهها منطقتنا من الجرائم المنظمة عابرة للحدود، كالاتجار بالبشر والإرهاب وجرائم المعلوماتية، والاتجار غير المشروع في الأسلحة والمخدرات، تستوجب منا العمل سويًا لتعزيز المنظومة العدلية العربية“.

ومنذ 1993، أدرجت الولايات المتحدة، السودان على قائمة ”الدول الراعية للإرهاب“؛ لاستضافته الزعيم الراحل لتنظيم القاعدة أسامة بن لادن.

وفي 6 أكتوبر/ تشرين الأول 2017، رفعت واشنطن عقوبات اقتصادية وحظرًا تجاريًا كان مفروضًا على الخرطوم منذ 1997.

وبحثت اجتماعات، الأمس، إعداد أجندة المؤتمر، ومسودات القرارات، وإكمال الأعمال التحضيرية؛ تمهيدًا لمناقشتها من قبل وزراء العدل وإقرارها في الجلسة الختامية.

ويعتبر مجلس وزراء العدل العرب إحدى المؤسسات التي تعمل في إطار جامعة الدول العربية، وهو إحدى آليات التضامن العربي في مجال القوانين وتطوير المؤسسات القضائية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com