”فتح“ مهاجمة ”حماس“: من لم يحترم الاتفاق السابق لن يحترم اللاحق

”فتح“ مهاجمة ”حماس“: من لم يحترم الاتفاق السابق لن يحترم اللاحق

المصدر: نسمة علي - إرم نيوز

أكدت حركة فتح مساء يوم الثلاثاء، أنها غير مستعدة للجلوس مع حركة حماس، ما لم يتم الاتفاق على بنود اتفاق القاهرة عام 2017.

وقال المتحدث باسم حركة فتح عاطف أبو سيف، في حديث لـ“إرم نيوز“: ”نرحب بأي جهد مصري لتنفيذ اتفاق القاهرة نحن نحكم على الأمور بنتائجها وليس بخواتيمها، إذا أقنعت مصر حماس بالعمل ضمن هذا الاتفاق فنحن مستعدون للجلوس على طاولة الحوار“.

وأضاف: ”لكن باعتقادي من لم يحترم السابق لن يحترم الاتفاق اللاحق، ومن لم يحترم توقيعه على الاتفاق السابق لن يضيف أي جديد“.

ووقعت فتح وحماس اتفاقًا في 2017 ينص في أحد بنوده على تمكين حكومة الوفاق من ممارسة كافة مهامها في قطاع غزة.

وأكد أبو سيف أن مصر ”تحاول بشتى الطرق الضغط على حركة حماس من أجل إتمام المصالحة الفلسطينية وفق الشروط المذكورة“.

وكان وفد قيادي من حركة حماس، غادر الأربعاء قطاع غزة إلى العاصمة المصرية القاهرة عبر معبر رفح البري، لبحث آخر تطورات القضية الفلسطينية.

وقالت حركة حماس الأربعاء، إن ”وفدًا قياديًا من الحركة يصل اليوم إلى العاصمة المصرية القاهرة برئاسة نائب رئيس المكتب السياسي صالح العاروري بدعوة من مصر“.

وأوضح المتحدث باسم حماس فوزي برهوم، في بيان صحفي، أن ”الزيارة تهدف إلى تطوير العلاقات الثنائية وإنهاء الحصار على غزة، وسبل تحقيق الوحدة الوطنية وفق ما تم التوقيع عليه خاصة اتفاق 2011“.

ويضم الوفد كلًا من أعضاء المكتب السياسي: موسى أبو مرزوق، وخليل الحية، وعزت الرشق، وحسام بدران، وروحي مشتهى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com