التحالف الدولي ينفي استهدافه مدنيين في دير الزور السورية

التحالف الدولي ينفي استهدافه مدنيين في دير الزور السورية

المصدر: الأناضول

نفت قوات المهام المشتركة، في التحالف الدولي ضد ”داعش”، بقيادة الولايات المتحدة، أنباء تناقلتها وسائل إعلام تفيد باستهدافهم مدنيين في غارات جوية ضد تنظيم ”داعش“ الإرهابي في محافظة دير الزور السورية.

وقال بيان صادر عن قوات المهام المشتركة، السبت، إنّ مصادر إعلامية عديدة ادعت مقتل مدنيين في غارات للتحالف الدولي على مواقع لـ“داعش “ في منطقة هجين بدير الزور.

وأوضح البيان أنّ قوات التحالف نفذت غاراتها في 16 نوفمبر/تشرين الثاني في الساعة 11.00 بتوقيت أوروبا الشرقية، و“استهدفت مواقع لداعش في وادي الفرات الأوسط، وجاء ذلك في إطار دعم عملية عسكرية برية، وتثبّتت قوات التحالف بأنها أهداف مشروعة لداعش، وأثناء الغارات لم يكن هناك أي مدنيين بالمنطقة“.

وذكر البيان أنّ عمليات التمشيط التي جرت بعد الغارات لم تسجل وقوع قتلى في صفوف المدنيين.

وأشار البيان إلى أنّ قوات التحالف سجلت وقوع 10 هجمات في منطقة هجين، لم يكن مصدرها قوات التحالف أو شركاؤها، ووقعت دون التنسيق معها أو الحصول على موافقتها.

ودعت قوات التحالف إلى وقف كافة الهجمات التي لا يتم تنسيقها معها في الجهة المقابلة من نهر الفرات.

كانت مصادر محلية أفادت بأن غارات للتحالف الدولي استهدفت قرية تابعة لدير الزور، الجمعة، ما أوقع 17 قتيلاً مدنيًا من عائلة واحدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com